روابط للدخول

فنانون في ديالى: نفتقر للدعم ولا يوجد مقر لنقابتنا


من إفتتاح معرض في ديالى

من إفتتاح معرض في ديالى

على مدى سنوات يعاني الفنانون في محافظة ديالى شأنهم شأن فنانين عراقيين في محافظات أخرى من عدم توافر الدعم المادي اللازم لإقامة معارض أو فعاليات فنية فضلاً عن شكواهم من عدم وجود مقر لنقابتهم في المحافظة.
وبسبب هذه المعاناة التي تفاقمها الاوضاع الامنية غير المستقرة فقد اضطر بعض الفنانين إلى الهجرة خارج المحافظة فيما أرغمت الظروف الحياتية القاسية بعضاً آخر على ترك الفن مطلقاً. لكن الكثير ممن بقي صامداً من هؤلاء المبدعين ما يزالون مستمرين بعطائهم الفني رغم كل شيء.

الفنان التشكيلي علي الطائي أوضح لإذاعة العراق الحر أن الفنان اليوم يعاني من عدم اهتمام الجهات الحكومية المسؤولة عن الفن، مضيفا انه رغم عدم وجود الدعم فأنه مستمر بأقامة معارضه الفنية اعتماداً على مجهوده الخاص.

من جهته، قال أمين سر نقابة الفنانين في ديالى منعم الحيالي إن الفنانين يعانون كذلك من عدم وجود مقر لنقابتهم في المحافظة منذ عدة سنوات، بالإضافة إلى تجاهل الجهات الحكومية لدور الفنان. وبيّن الحيالي أنه والعديد من زملائه يضطرون لعقد لقاءاتهم المهنية في شعبة النشاط المدرسي أو في مكتبه الخاص بسبت عدم وجود مقر لنقابة الفنانين.

إلى ذلك، يرى كثيرون أن الفنان العراقي بشكل عام لم يحصل على حقوقه كاملةً مؤكدين أن التغيير الذي شهدته البلاد لم يضف أي جديد في هذا المجال. وقال الأكاديمي الدكتور لطيف الطائي ان الفنانين لم يحصلوا على حقوقهم وان الظروف المعيشية القاسية التي شهدها العراق قبل العام 2003 أثرت وبشكل كبير على العديد من المبدعين في شتى المجالات الفنية.

وفيما يتعلق بشكوى عدم وجود مقر، بيّن رئيس نقابة الفنانين في ديالى نجم عبد كريم أن "للنقابة بناية إلا أن ثلاث عائلات فقيرة تشغلها منذ عدة سنوات" مضيفاً أن النقابة "ولاعتبارات إنسانية لم تخرج هذه العائلات من البناية." وقال لإذاعة العراق الحر إن النقابة تمارس عملها حالياً في بناية شعبة النشاط المدرسي التابعة لمديرية تربية ديالى.
XS
SM
MD
LG