روابط للدخول

تتعرض التماثيل في محافظة دهوك الى الهدم والكسر بل التحطيم في بعض الاحيان، وخاصة تلك القائمة في مناطق بعيدة عن مركز المدينة.

الفنان النحات حميد شريف الذي عمل العديد من التماثيل المنتشرة في حدائق ومتنزهات دهوك، اوضح ان العديد من هذه التماثيل تتعرض للكسر والتحطيم، موضحا "الذين يقومون بكسر التماثيل اما هم من الاطفال وهؤلاء لا حرج عليهم، بل ينبغي توعيتهم، لكن هنالك اشخاص يكسرون هذه التماثيل لدواعي دينية وعشائرية وخاصة تلك التي تجسد المرأة فهؤلاء ينبغي ايقافهم ووضع حد لتصرفاتهم".

واوضح النحات شريف "ان الفن التشكيلي يساهم بشكل كبير في تحسين سلوك الانسان وتطويره، إذ يكون اكثر تحضرا وانسانيا في تعامله وسلوكياته اليومية".

واضاف "ينبغي توعية الناس وخاصة الاطفال في المدارس من خلال درس التربية الفنية، وتوضيح الفرق بين الاصنام التي كانت تعبد في السابق وبين التماثيل التي تنصب حاليا في الحدائق والمتنزهات" .

الى ذلك اوضح شيراز عزيز مدير الفن التشكيلي في محافظة دهوك ان ظاهرة تحطيم التماثيل في دهوك قد تقلصت الى درجة كبيرة لكنها مازالت موجودة، واضاف "اغلب التماثيل التي يتم تحطيمها توجد في اماكن بعيدة عن أعين الناس، وعلى الحكومة فرض غرامات على الذين يقومون بهذا الفعل وكذلك توعية المجتمع من خلال وسائل الاعلام".

مواطنون من جهتهم شددوا على ضرورة ان يتعامل المجتمع بايجابية مع التماثيل في الشوارع والساحات العامة.

عساف محمد احد مواطني دهوك قال "نحن جميعا يجب ان ننظر الى التماثيل على انه تجسيد لرمز من الرموز التي خدمت البلد، كما ان وجود التماثيل في الساحات يضفي جمالا خاصا علي المدينة ويمنحها بعدا حضاريا جميلا يعكس حب المدينة واهلها للفن والتطور".

يذكر ان حركة الفن التشكيلي تعد من الحركات الحديثة نسبيا بالنسبة لمجتمع محافظة دهوك الذي هو مجتمع محافظ ويغلب عليه الطابع العشائري.
XS
SM
MD
LG