روابط للدخول

اعلن المتحدث باسم وزارة النفط عاصم جهاد ان لدى الوزارة خطة لأستيراد طائرات مراقبة بدون طيار، لحماية الانابيب والمنشآت النفطية، التي تتعرض لعمليات تخريب مستمرة من قبل الجماعات المسلحة ، لاسيما خط أنابيب كركوك – ميناء جيهان التركي.

واوضح جهاد "ان وزارة النفط تقوم حاليا وبالتعاون مع الاجهزة الامنية، بتأمين الحماية اللازمة لهذه الانابيب وفق المتوفر من الامكانات".

غير أن الخبير الامني احمد الشريفي، يعتقد بأن إدارة استخدام الطائرات المسيرة لمراقبة الانابيب النفطية ليس من اختصاص وزارة النفط ، وأنه يتوجب ان توكل مهمة تأمين الحماية الجوية والبرية للأنابيب الى وزارة الدفاع، التي تمتلك الامكانات الفنية والبشرية اللازمة لهذا الأمر.

في هذا السياق أكد الخبير الاقتصادي ضرغام محمد علي ان "العمليات التخريبية المستمرة لانابيب النفط منذ آذار 2014 وحتى يومنا، الحقت خسائر مالية تجاوزت سبعة مليار دولار بموازنة العام 2014، التي تهتمد بشكل شبه تام على عائدات النفط"، مشددا في الوقت ذاته على "ضرورة تكثيف عمليات تصدير النفط عبر موانىء محافظة البصرة، والوصول الى اتفاق مع حكومة اقليم كردستان، لأستثمار خطوط نقل النفط الشمالية بما يكفل تعويض تلك الخسائر".

يشار الى أن أنابيب نقل النفط التي تمر بالمحافظات الشمالية لاسيما منطقتي عين الجحش والحضر بمحافظة نينوى غالبا ما تتعرض لعمليات تخريبية على ايدي المجاميع المسلحة تؤدي الى حرائق وتسرب كميات كبيرة من النفط الخام وتوقف التصدير لأيام أو عدة اسابيع لحين اصلاح الانابيب.
XS
SM
MD
LG