روابط للدخول

إحياء الذكرى 34 للإتحاد الديمقراطي العراقي الأمريكي


احياء الذكرى 34 لتاسيس الإتحاد الديمقراطي العراقي الأمريكي

احياء الذكرى 34 لتاسيس الإتحاد الديمقراطي العراقي الأمريكي

أقامت الجالية العراقية، في أكبر تجمع لها بولاية ميشغن الأمريكية حفلا ساهرا، احياءً للذكرى 34 لتأسيس (الإتحاد الديمقراطي العراقي الأمريكي)، الذي ينشط على مستوى الولايات المتحدة وكندا.

نبيل رومايا، رئيس لجنة تنسيق منظمات الجالية العراقية في الولايات المتحدة، اشار في تصريحه لإذاعة العراق الحر إلى إن الاتحاد "ظاهرة عراقية اصيلة، تستحق التوقف والدراسة. لأنه يتصدر منظمات المجتمع المدني العراقية في المهاجر، من حيث العمر واستمرارية العطاء، وعدم الانقطاع".

يشار الى ان مجموعة من الديمقراطيين العراقيين في مشيغن شكلت في 15 اَيار 1980، تنظيما باسم رابطة التقدميين الديمقراطيين العراقيين، الذي تحول لاحقا الى الاتحاد الديمقراطي العراقي في الولايات المتحدة الأمريكية.

واوضح رومايا ان الاتحاد "منذ تشكيله وحتى يومنا هذا يضع امامه هدفين اساسيين:
الاول، مساندة تطلعات الشعب العراقي، من اجل الحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان، ومن اجل اقامة نظام فدرالي تعددي موحد، يدعم حقوق كل مكونات الشعب العراقي، ويرفض كل اشكال التعصب الطائفي والقومي. والثاني، رفع شأن الجالية العراقية، من خلال التعاون والتنسيق، بين مؤسساتها، وزيادة اواصرها مع الوطن، والحفاظ على الهوية الوطنية الراقية، واغناء الثقافة والتراث العراقي ورفع القيود عن الفكر والابداع".

واضاف رومايا "ان الاتحاد ومنذ تأســيسـه عمل على ان يكون صورة للعراق في تكويناته القومية والدينية والعرقية المتآخية. وقد كانت جاليتنا العراقية، هي الحاضنة، والداعمة، والمؤازرة لهذا الاتحاد، فأين ما وجدت الجالية، على أرض المهجرين الأمريكي والكندي، وجد الاتحاد، ونشطت فروعه، في برامج عمل متواصلة، وقد كان من الطبيعي ان يكون مركز الاتحاد في ولاية مشيغن، نظرا لحجم الجالية الكبير هنا، والذي انعكس على الكم الهائل لنشاطاته وفعالياته".

واشار رومايا الى الدور الكبير الذي لعبته فروع الاتحاد في كاليفورنيا وشيكاغو وأريزونا ونيويورك وفي الكثير من الولايات الأخرى والتي تنشط فيها ركائز الاتحاد وفي كندا قبل أن يستقل فرع الاتحاد هناك عام 1996.
XS
SM
MD
LG