روابط للدخول

البصرة: دائرة الصحة تضبط أدوية في محال غير مرخصة


أدوية ضبطتها صحة البصرة في محال غير مرخصة

أدوية ضبطتها صحة البصرة في محال غير مرخصة

اكد مصدر صحي في البصرة اتلاف كميات كبيرة من الادوية التي تم ضبطها في محال غير مرخصة في اماكن متفرقة من المحافظة، مشددا على ضرورة تعاون المواطنين لتحقيق صحة المجتمع.

وقال المتحدث باسم دائرة صحة البصرة الدكتور قصي عبد اللطيف العيداني ان قسم التفتيش في دائرته ومن خلال جولاته التفتيشية في مركز المحافظة واطرافها وضعت اليد على عدد من المحال غير المرخصة ببيع الادوية، حيث تم ضبط عدد كبير من الادوية التي تتضمن كبسولات واقراص طبية ومواد تستخدم بالحقن والمراهم وغيرها من الادوية.
واضاف العيداني ان دائرة الصحة قامت باتلاف المواد المضبوطة في محرقة مستشفى الموانئ العام، مشيرا الى ان المواد التي اتلفت هي 29500 كبسولة، و65250 قرصاً، وانبولات بعدد 2461، ومراهم بعدد 5360، وشرابات بعدد 4621 قنينة.
وشدد المتحدث على ضرورة تعاون الاهالي مع دائرة الصحة في تمكينها من مراقبة المحال التي تبيع الادوية دون اذونات من دائرة الصحة، مبينا ان الدواء يجب ان يكون في صيدلية، الا ان الادوية التي ضبطت في محال غير مرخصة ولا علاقة لها بالمهنة.

من جهته ذكر مدير دائرة صحة البصرة الدكتور رياض عبد الامير ان الصحة تحرص على ان تكون الادوية التي تجهز للمواطنين من مناشئ عالمية رصينة وان ضوابط وزارة الصحة تقضي باتلاف جميع الادوية غير معروفة المصدر.
وبين عبد الامير حاجة دائرته الى الجهد الامني لضبط المحلات المخالفة والتي تتعامل بالادوية لان هناك كثيرا من الامور الامنية والعشائرية تقف حائلاً في تنفيذ حملات التفتيش في بعض المناطق، مشيرا الى ان المحلات ليس دائما تحت انظار فرق التفتيش وطالب المواطنين بالتعاون مع دائرة الصحة الى ارشاد الفرق بالمحلات غير المرخصة.

الى ذلك قال مدير قسم التفتيش في دائرة الصحة جبار حواس جابر في تصريح لاذاعة العراق الحر ان القليل من المواد التي تم ضبطها متسرب من المؤسسات الصحية، الا ان أغلب الادوية الأخرى كانت تجارية، مبينا ان قسم التفتيش يقوم بمداهمة المحال التي تبيع الادوية خاصة تلك الموجودة في المناطق السكنية والبعيدة عن الانظار.
واضاف جابر ان دائرة الصحة تستعين بالجهات الامنية لمرافقتها في تفتيش المناطق كاشفا عن ضبط اعداد كبيرة من الادوية منتهية الصلاحية او من مناشئ غير معروفة وهي ادوية تجارية يمكن ان تسبب الضرر للمواطنين.

من جهة اخرى، اكد بصريون على ان هناك من يبحث عن الثراء على حساب صحة المواطنين لهذا انتشرت محال بيع الادوية في المناطق وهناك شكوك بالتعامل مع الادوية المخدرة التي تتسرب من المستشفيات ودعوا وزارة الصحة الى تكثيف مراقبة وتفتيش تلك المحلات بشكل مستمر حفاظا على صحة المجتمع.
XS
SM
MD
LG