روابط للدخول

دعوات لتطوير عمل هيئة مكافحة الأمية


صف لمحو الأمية في الكوت

صف لمحو الأمية في الكوت

تقول نائبات وناشطات عملن في برامج مكافحة الأمية ان هناك إعداداً كبيرة من النساء الأميّات في قرى وأرياف بعيدة عن حراك هيئة مكافحة الأمية التي هي بحاجة لتفعيل عملها وتخصيص مبالغ كافية لفتح مدارس وفصول محو الأمية في مختلف مناطق العراق، والتأكيد على الرقابة والإحصاء الدقيقين.

وتشير عضوة لجنة المرأة والأسرة والطفولة في مجلس النواب هدى سجاد الى ان تشريع قانون محو الأمية وتأسيس هيئة مختصة غير كافٍ، وتؤكد على ضرورة تخصيص مبالغ وتهيئة كوادر تدريسية ومتابعة اللجان الجوالة لتوعية العائلات بأهمية برامج مكافحة الأمية.

وترى عضوة مجلس محافظة بغداد صباح التميمي، إحدى المشرفات على برامج مكافحة الأمية، ان اختيار قيادات مهنية لإدارة هيئة محو الأمية ينبغي أن يكون بعيداً عن المحاصصة، مع ضرورة الاستعانة بخبرات مراكز البحوث العملية النفسية والاجتماعية لدراسة اسباب عدم التحاق النساء في صفوف محو الامية.

من جهتها تفيد الناشطة المدنية والفائزة في انتخابات مجلس النواب مؤخراً شروق العبايجي إن برامج مكافحة الأمية تحتاج الى تضافر جهود الكثير من الوزارات ومؤسسات الدولة، مؤكدة على ضرورة إشراك منظمات المجتمع المدني التي عملت في مجال التربية وتوعية النساء ايضاً.
XS
SM
MD
LG