روابط للدخول

ناشط: لقاء البابا ورئيس إقليم كردستان العراق بادرة خيّرة


بابا الفاتيكان يستقبل رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني

بابا الفاتيكان يستقبل رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني

يقول ناشط مسيحيي عراقي ان لقاء رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني لأول مرة بقداسة البابا فرانسيس في الفاتيكان نهاية الأسبوع، يمثل بادرة خيّرة، على خلفية لجوء الآف المسيحيين العراقيين من بغداد ومدن أخرى إلى الإقليم، بالإضافة إلى مئتي ألف لاجئ سوري، بينهم عدد كبير من المسيحيين.

ويصف مدير معهد دعم ومساندة مسيحيي العراق بواشنطن جوزيف كسّاب اللقاء بـ"التأريخي" لما ينطوي عليه من إهتمام قداسة الحبر الأعظم، ورئيس الإقليم بأحوال مسيحيي العراق، وحرصهما على حمايتهم في بلدهم الأصلي، مضيفاً في حديث لإذاعة العراق الحر:
بارزاني يستقبل كسّاب في أربيل

بارزاني يستقبل كسّاب في أربيل

"يتجلى ذلك في سياسة حكومة إقليم كردستان في إعتبار مساعدة النازحين إليه واجباً إنسانياً، إلى جانب إرتياح البابا لمواقف بارزاني والسياسة التي يمارسها تجاه جميع المكوّنات الدينية والعرقية في الإقليم، وخاصة مسيحيو العراق".

وعبّر كساب عن شكر المعهد لرئيس إقليم كردستان على ما وصفه بـ"موقفه المشرف الرافض لسياسة العنف والتشريد والإرهاب التي تمارس بحق مسيحيي العراق". وأشاد بالشراكة المتحققة في الإقليم بين الكرد ومسيحيي المنطقة، مشيراً الى ان المعهد سيقوم بإعلاء شأن ما قال انه "إستمرار العملية الديمقراطية في الإقليم" في المحافل الدولية.
XS
SM
MD
LG