روابط للدخول

"ئاوينه" الكردية: إتهامات بتسيس موضوع ميزانية الاحزاب لأغراض خاصة


تقول صحيفة "ئاوينه" ان تشكيل حكومة اقليم كردستان العراق الجديدة بانتظار عودة رئيس الاقليم مسعود بارزاني من جولته الخارجية، ونقلت الصحيفة عن عضو البرلمان عن الاتحاد الوطني الكردستاني ريواس فائق قولها ان حزبها لم يوقع بعد على اتفاق للمشاركة في الحكومة مع الحزب الديمقراطي، وان حزبها يرغب في ان يوقع رئيس الاقليم على الاتفاق، فيما قال القيادي في حركة التغيير ئاكو حمه كريم ان اسماء المرشحين لشغل المناصب الحكومية لم يحسم بعد، وان الحركة ستقدم أسماء مرشحيها اذا ما طلب رئيس الوزراء المكلف ذلك.

وفي خبر اخر تقول الصحيفة ان الحركة الاسلامية الكردستانية اتهمت الحزبين؛ الديمقراطي والاتحاد الوطني، بتسيس موضوع ميزانية الاحزاب لاغراض خاصة، ونقلت الصحيفة عن عبد الله ورتي المتحدث باسم الحركة الاسلامية الكردستانية قوله ان قطع ميزانية الاحزاب اثر بشكل سلبي على عمل هذه الاحزاب واضطرها الى غلق الكثير من مقراتها، واعتبر ورتي قطع الميزانية مخطط للحزبين اثناء الحملة الانتخابية لجعلها غير قادرة على تنفيذ حملاتها الانتخابية.

وتذكر صحيفة "باس" ان حكومة اقليم كردستان لجأت الى الاقتراض من الشركات العالمية من أجل تأمين ميزانية الاقليم، ونقلت الصحيفة عن دلشاد شعبان نائب رئيس لجنة الموارد الطبيعية في البرلمان الكردستاني قوله ان حكومة الاقليم سوف تقترض من هذه الشركات لتسيير أمورها ودفع رواتب الموظفين لحين وصول اموال بيع النفط اليها، واضاف شعبان ان ايرادات الاقليم من النفط في ظل سعر 85 دولاراً للبرميل الواحد، وبعد طرح الكلف منه والكميات التي تخصص للاستهلاك الداخلي فانها تبلغ اكثر من تسعة مليارات دولار.

وتقول باس في خبر اخر ان مديرية مرور اقليم كردستان سوف تتبع نظاماً جديداً لتبليغ اصحاب المركبات بالمخالفات التي يرتكبونها عن طريق الهواتف النقالة، ونقلت الصحيفة عن اللواء ئازاد خوشناو مدير عام مرور الاقليم قوله ان مديريات المرور ستعتمد على ارقام الهاتف النقال لاصحاب المركبات المثبتة في السنوية لديها لتبليغهم بالمخالفات التي يرتكبونها. واضاف ان مديريته ستستفيد من التجربة الاماراتية في هذا المجال وسيبدأ تطبيق هذا النظام في مدينة اربيل اولاً وبعدها في محافظتي السليمانية ودهوك.

صحيفة "هاولاتي" كتبت ان ايران ستقدم ضمانات للكرد اذا ما ساعدوا المالكي في الحصول على ولاية ثالثة، ونقلت الصحيفة عن قيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني قوله ان ايران تعهدت للشيعة والكرد انهم اذا ما سمحوا للمالكي بتولي رئاسة الوزراء للمرة الثالثة فانها لن تسمح له بولاية رابعة كما قدمت ضمانات بان تجعل المالكي يغير سلوكه وسياساته. واوضح القيادي ان قسما من الشيعة اضافة الى السنة والكرد يرغبون في ان يرشح إئتلاف دولة القانون شخصة اخرى غير المالكي لرئاسة الوزراء.
XS
SM
MD
LG