روابط للدخول

القتل بداعي الشرف قد يخفض الإعدام الى حبس لسنة واحدة!


شرطة باكستانيون يجمعون الأدلة الجنائية في حادث قتل (فرزانه بارفين) التي قتلت رجماً من قبل أفراد عائلتها.

شرطة باكستانيون يجمعون الأدلة الجنائية في حادث قتل (فرزانه بارفين) التي قتلت رجماً من قبل أفراد عائلتها.

أثارت احداث تنطوي على انتهاكٍ لحقوق المرأة واستخفافٍ بإنسانيتها الانتباه الى التدهور في حماية تلك الحقوق في مناطق مختلفة من العالم. فقد اثارت جريمة مقتل دنيا - الزوجة الصغيرة القاصر- من قبل زوجها الأربعيني في احدى قرى محافظة دهوك، ردود أفعال شديدة، جددت التحذير من مخاطر زواج القاصرات في بعض مناطق العراق.

من لاهور الى دهوك، رجم الحامل وقتل القاصر
في هذه الاثناء نددتْ الولايات المتحدة بـ"جريمة نكراء" ارتكبت في باكستان حيث رجمت امرأة ٌحامل من قبل أفراد عائلتها لزواجها بدون رضاهم، منددة أيضا بـ"جرائم الشرف" التي يشهدها هذا البلد الإسلامي الآسيوي.
وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية جنيفر بساكي في بيان الخميس إنها ثالث جريمة شرف ترتكب في باكستان خلال اسبوع.

ودان وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ أيضا جريمة رجم الباكستانية فرزانة بارفين البالغة من العمر 25 عاما عندما كانت في طريقها الى المحكمة العليا في لاهور للشهادة لصالح زوجها محمد اقبال الذي اتهمته اسرتها باختطافها وارغامها على الزواج منه، حين هاجمها أفراد من عائلتها وأشخاص آخرون وقاموا برجمها بالحجارة حتى الموت.
الوزير البريطاني أبدى صدمته من الطريقة المروعة والقسوة التي لا تُوصف بقتل امرأة لممارسة حقها الأساسي في اختيار من تحب وتتزوج.

وذكرَ محمد اقبال زوج فرزانة التي رجمت حتى الموت في حديث لإذاعة أوربا الحرة، أن المهاجمين كانوا بأعمار بين 30 و 40 عاماً، ستة منهم ضربوا المرأة بشدة بالطابوق والحجارة على رأسها ما تسبب بوفاتها على الفور. واكد اقبال انه برغم مناشدته وتوسله بالشرطة لإنقاذ حياة زوجته، لكنهم لم يستجيبوا.
وكانت مفوضية حقوق الانسان الباكستانية اكدت ان 869 امرأة قُتلن في باكستان خلال عام 2013 بجرائم الشرف.

وفي العراق تواجه المرأة ايضا انتهاكات متنوعة لحقوقها، عندما تتحكم الأعراف العشائرية والتقاليد بحياتها وحقها بالاختيار ومستقبلها، ولعل تزويج القاصرات أحد ابرز مظاهر التجاوز على حقوق المرأة الإنسانية ونكرانها، فقد شهدت احدى قرى قضاء شيخان في دهوك بإقليم كردستان مؤخرا مقتل الزوجة القاصر دنيا حسن البالغة من العمر 15 سنة على يد زوجها الاربعيني سليمان، ما أثار ردود فعل غاضبة في مدن الإقليم ومحافظات العراق الأخرى، ودفع برلمان الإقليم الى تشكيل لجنة لتقضي الحقائق حول الجريمة وملابساتها ودوافعها، بعد هروب الجاني من وجه العدالة.

تزويج القاصرات، الدوافع والنتائج
حذر العديد من منظمات حقوق الانسان ومناهضة العنف ضد المرأة في العراق مرارا من مخاطر تزويج الفتيات القاصرات بعيدا عن المحاكم الرسمية تحت غطاء من التقاليد والتفسيرات العشائرية او الدينية القامعة للمرأة، الناشطة المدنية سوزان علي حذرت خلال تظاهرة نظمت في السليمانية على خلفية مقتل القاصر دنيا من تزايد جرائم ما يسمى بغسل العار في الاقليم بدون روادع صارمة.

وغالبا ما يكون العاملُ الاقتصادي وراء رضوخ العائلات لتزويج بناتهم القاصرات إضافة إلى عادات المجتمع وتقاليده القديمة، لكن هناك أيضا بعض رجال الدين يبررون أو يشجعون زواج الفتيات القاصرات.
ففضلا عن المطالبة بإنزال القصاص بالزوج القاتل الهارب، طالب ناشطون بمحاكمة الأب والأم وكذلك (الملا) الذي عقد القِران لمحاسبتهم على تزويج ابنتهم خارج نطاق المحاكم.

ودعا مدير مكتب مكافحة العنف ضد المرأة في دهوك سامي جلال، في حديث لإذاعة العراق الحر القاتل الهارب الى تسليم نفسه، متوعدا بانه سينال جزاءه العادل عن قتله زوجته القاصر، بعشر اطلاقات نافذة بجسدها، مؤكدا ان يحاكم أيضا والد الفتاة وامها ورجل الدين الذي عقد الزواج خارج الاطار القانوني..

وقبل ذلك اثار حادث اختطاف 276 تلميذة في نيجيريا من قبل مسلحي جماعة بوكو حرام الإسلامية المتشددة منتصف نيسان المنصرم، انتباه العالم الى وضع الفتيات والنساء في بعض الدول حيث يكافحن للحصول على التعليم، فيما يتزوج عدد كبير منهن في سن مبكرة جدا.
في هذه الاثناء أعلن وكيل وزارة الخارجية السودانية (السبت) أن مريم إبراهيم التي حكمت عليها محكمة بالإعدام بتهمة الردة واعتناق المسيحية، سيتم إطلاق سراحها خلال أيام. لكن وكالة اسوشيتدبريس التي أوردت الخبر نقلت أيضا عن زوج مريم، المسيحي المتحدر من جنوب السودان دانيال واني قوله انه لا يصدق أمر إطلاق سراحها، نافياً ان يكون قد بُلغ بالأمر، برغم تقدمه باستئناف الحكم ولكن لم ينظر بالطلب لحد الان.

وكان من المتوقع أن يتم السماح لمريم يحيى إبراهيم بإرضاع طفلتها التي ولدتها الثلاثاء الماضي، لمدة عامين قبل تنفيذ حكم الإعدام بها.
وادينت مريم بتهمتي الردة والزنا يوم 11 من ايار وحَكمت عليها محكمة شرعية في الخرطوم بالإعدام شنقا بعدما رفضت التبرؤ من المسيحية.
كما صدر بحقها حكم بالجلد 100 جلدة بتهمة الزنا بعد اعتبار زواجها عام 2012 من (دانيال واني) باطلا وفقا لقوانين الشريعة الإسلامية في السودان.

أحكام متهاودة لجرائم ببواعث شريفة!
يستفيد القاتل بدعوى الشرف في قوانين العديد من دول المنطقة من فرص تخفيف العقوبة عن قتل زوجته أو إحدى أصوله أو فروعه أو أخواته حال تلبسها بجريمة الزنا. فتتيح المادة 340 من قانون العقوبات الأردني مثلاً خفضَ عقوبة الإعدام أو الأشغال الشاقة المؤبدة أو الاعتقال المؤبد إلى الحبس سنة على الأقل.
وتقول الناشطة في قضايا المرأة الأردنية لينا جزراوي في تقرير صحفي "وبعد سنة من جريمته يخرج الجاني، ويستقبل استقبال الأبطال"، لافتة الى ان الأغلبية العظمى من الجرائم تحدث بناءً على الشبهات والشكوك لا على التلبس، ومع ذلك يستفيد الجاني من العقوبة المخففة.

وعراقيا لاحظت أستاذة القانون وعضو مفوضية حقوق الانسان في العراق بشرى العبيدي ان قانون العقوبات العراقي لسنة 1969 اعتبر في مادته 128 ان "الباعث الشريف" لبعض الجرائم، عذر يستوجب تخفيف العقوبة حتى في جرائم الشبهة.
وتؤشر العبيدي خطورة هذا التهاون في العقوبة، فتكشف انها خلال دراستها للحصول على شهادتها العلمية خلال التسعينات، وضمن متطلبات الدراسة علمت من مدير معهد الطب العدلي آنذاك، أن مئات من النساء اللائي تعرضن للقتل سنوياً بدعوى الشبهة بغسل العار ثبت من خلال نتائج التشريح انهنّ كنّ عذراوات وبريئات من مبرر القتل، بحسب الجاني الذي اطمئن الى ان "بواعثه الشريفة" ستخفف عقوبته.

وقانون يُجرّم الزواج بالإكراه، ولكن!
وتلفتُ العبيدي الى أن المادة 9 من قانون الأحوال الشخصية العراقي رقم 188 لعام 1959 جرّمَ الزواج بالإكراه، بحيث يتعرض المُكرِه، بحسب درجة القرابة، الى عقوبات قد تصل الى عشر سنوات سجن، ولا تقل عن ثلاث بحسب القانون..

اذن لمَ لا تطبق هذه المادة في حالات تزويج القاصرات طالما أن القانون مازال نافذا؟
تجيب العبيدي على ذلك خلال حديثها لإذاعة العراق الحر بان القضاء يستمع الى الدعوى التي يقيمها المجني عليه، يعني المُكرَه على الزواج، وفي هذه الحالة هي البنت القاصر، فهل تعتقد أن من اليسير على القاصر ان تتقدم الى المحكمة لادانة عائلتها او والديها واخوتها؟
لا بل من المحتمل جدا ان تتعرض الى القتل بمجرد نيتها بذلك، وقبل ان تتجه الى القضاء، بحسب العبيدي

وبهذا الشأن تلفت أستاذة القانون الى ان أمثال تلك الجرائم لا تظهر على السطح فهي من الجرائم المخفية التي تأخذ اشكال الانتحار او الاخفاء وعدم التبليغ عنها خصوصا في المناطق التي تخضع لتقاليد عشائرية متخلفة، طالما هناك سماحات قانونية لا تردع الجناة بحق بناتهم وقريباتهم من القاصرات.

يعدُ مراقبون المعلومات والإحصاءات والاخبار التي نسمع بها اليوم عن العنف ضد المرأة، قفزةً كبيرة بعد قرون من الصمت والقبول باضطهاد المرأة، فجرائم الشرف والعنف الجنسي، مرت غالبا دون التفات نظرا للسلوكيات التي تقبلت وتجاهلت أو حتى تكتمت عليها في كثير من المجتمعات الريفية.
وتقول مؤلفة كتاب "الجنة تحت قدميها" إيسوبيل كولمان، من قسم السياسة الأمريكية الخارجية بمجلس العلاقات الخارجية بنيويورك لوكالة CNN إن الناجيات في الغالب يلتزمن الصمت خشية انتقام الجناة حال الإبلاغ عن جرائمهم.. لكن وسائلَ الإعلام المحلية والدولية، والغضبَ الشعبي وانتشار الهواتف المحمولة واستخدام المواقع الاجتماعية أحدث نقلة في هذا الشأن، دفع على نحو متزايد، الى كشف جرائم العنف والتمييز".
XS
SM
MD
LG