روابط للدخول

النجيفي: متحدون ترغب بالمشاركة في الحكومة ولكن دون المالكي


النجيفي والمالكي أثناء توقيع وثيقة الشرف في ببغداد

النجيفي والمالكي أثناء توقيع وثيقة الشرف في ببغداد

قال زعيم كتلة (متحدون للاصلاح) النيابية أسامة النجيفي ان كتلته ترفض أن تكون في جانب المعارضة عند تشكيل الحكومة المقبلة، باعتبارها تمثل أحد اهم المكونات العراقية التي يجب ان تشارك في بناء الدولة، في اشارة الى مكون العرب السنة.

وأضاف النجيفي في مؤتمر صحفي عقد مساء السبت ببغداد وحضرته اذاعة العراق الحر ان "المعارضة هي احد اهم جوانب بناء الدولة الديمقراطية، الا ان كتلة متحدون ترغب بالمشاركة في الحكومة المقبلة، شرط ألا يرأسها رئيس الحكومة الحالي نوري المالكي"، داعياً في الوقت نفسه الكتل السياسية الى "احترام ارداة المكونات الرافضة للولاية الثالثة للمالكي"، حسب تعبيره.

من جهته قال النائب عن الكتلة محمد اقبال في بيان تلاه خلال المؤتمر ان ما كان قد اعلن من قبل (اتحاد القوى الوطنية) التي أعلن عن تشكيله الاسبوع الماضي، حول تأييد اي مرشح تقدمه كتلة التحالف الوطني لرئاسة الحكومة المقبلة، ما هو الا مشاورات مبدئية لم تصل بعد الى الاتفاق المشترك، داعياً التحالف الوطني الى تقديم اي مرشح لرئاسة الحكومة الجديدة بإستثناء رئيس الوزراء نوري المالكي.

وحول إعلان بعض النواب الجدد من العرب السنة تأييدهم لرئيس الوزراء نوري المالكي، قال زعيم كتلة (متحدون للاصلاح) اسامة النجيفي إن "هؤلاء لن يؤثروا على رأي المكون السني، وهم يرتبطون بعلاقات مع كتلة دولة القانون، لافتاً الى أن "الارقام التي تتحدث عن عدد المقاعد المنضوية الآن تحت كتلة دولة القانون عارية عن الصحة"، على حد قوله.
XS
SM
MD
LG