روابط للدخول

تعهد المشير عبدالفتاح السيسي، في أول تصريح له بعد فوزه فى انتخابات الرئاسية، بالعمل على احتواء الشباب خلال الفترة المقبلة، وقال إن "مصر لن تعود إلى الوراء"، معلناً مد يده إلى الجميع بعيداً عن الصراعات والخلافات، في الوقت نفسه شهدت القاهرة ومحافظات اخرى مسيرات حاشدة رافضة لنتيجة الانتخابات الرئاسية.

واكتسح السيسي الانتخابات ليكون رئيساً جديداً للبلاد، إذ أظهرت نتائج الفرز غير الرسمية حتى الآن أنه حصد نحو 24 مليون صوت أي نسبة 93% من المقترعين، في مقابل أقل من 800 ألف صوت لمنافسه الوحيد حمدين صباحي، الذي أقر بخسارته رغم تشكيكه في صحة هذه الأرقام.

وألمح صباحي، خلال مؤتمر صحافي عقده، إلى ان التزوير شاب نتيجة فرز الأصوات، وقال إن "نتيجة فرز بعض اللجان جاءت بحصوله على صفر من الأصوات"، متسائلا إذا ما كان مندوبه في اللجنة لم يدل على الأقل بصوته.

وفي هذه الأثناء، نشر حساب منسوب لجماعة "أنصار بيت المقدس" على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" تهديداً صريحاً للقيادة الجديدة في مصر.

وتوعدت الجماعة بمعارك فاصلة بينها وبين الرئيس القادم، وتساءلت الجماعة المعروفة، بارتباطها فكريا بتنظيم القاعدة، "هل سيكمل السيسي حتى يحكم مصر؟ وإذا حكم هل سيستمر؟" واختتمت التغريدة بـ"تصبحون على فاجعة في عقر داركم".

على صعيد آخر، خرجت مظاهرات حاشدة في القاهرة ومحافظات اخرى صباح الجمعة للتنديد بفوز السيسي في انتخابات الرئاسة وذلك استجابةً لدعوة التحالف الوطني لدعم الأخوان لما أسمته "تمديد الموجة الثورية الثالثة والانتفاضة في الميادين"، وتصدت قوات الشرطة بالقنابل المسيلة للدموع وطلقات الخرطوش والرصاص الحي لمسيرات خرجت في منطقتي عين شمس والمطرية بالقاهرة، وترددت الأنباء عن سقوط مصابين لم يتم حصرهم بعد.

وشهدت الفيوم أحداث كر وفر بين قوات الشرطة وأعضاء جماعة الإخوان المشاركين في مسيرة للجماعة بعد تدخل الشرطة لفضها، وقالت مصادر إن جرحى بإصابات بالغة وصلوا إلى مستشفى الفيوم العام.

وفي الإسكندرية، خرج المئات من أنصار جماعة الأخوان في مسيرة من منطقة المنتزه مكبلين الأيدي، تضامنا مع انتفاضة المعتقلين والمساجين في قضايا العنف خلال الأحداث التي شهدتها البلاد منذ عزل الرئيس الإسلامي محمد مرسي.
هذا وأعلنت تنسيقية انتفاضة السجون أن الإضراب بدأ اليوم في 113 مقرا للاحتجاز وسجن على مستوى الجمهورية.

وقال عضو اللجنة التنسيقية لانتفاضة السجون الدكتور عبد الله النجار إن "هناك 372 طفلا مضربون فى المؤسسة العقابية بالمرج، وهناك 78 طفلا فى كوم الدكة بالإسكندرية، ليصل مجموع الأطفال المضربين عن الطعام ويمتنعون منذ الخميس عن الخروج للمثول أمام جهات التحقيق إلى 450 طفلا".

وأضاف النجار، في تصريحات لوسائل الإعلام، إن "هناك أكثر من 6 آلاف أسرة ستخوض إضرابًا مفتوحًا عن الطعام تضامنًا مع ذويهم في السجون ولإعلان رفضهم للممارسات القمعية التي تمارسها السلطات ضد ذويهم"
XS
SM
MD
LG