روابط للدخول

ملابسات تناول تقرير أممي حول العنف ضد نازحات سوريات


فرنسيز غاي ممثلة مكتب العراق لهيئة الامم المتحدة للمرأة

فرنسيز غاي ممثلة مكتب العراق لهيئة الامم المتحدة للمرأة

اصدر مكتب العراق لهيئة الامم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة، اصدر الخميس بيانا توضيحا حول تقرير صدر قبل شهر حول العنف الموجه ضد النازحات السوريات في اقليم كردستان العراق، على اساس النوع الاجتماعي، والذي اشار الى تعرض نسبة كبيرة منهن الى التحرش الجنسي. وقالت الهيئة في بيانها ان التقرير تم تناوله بشكل خاطىء من قبل بعض المؤسسات الاعلامية.

وكان استطلاع اجرته منظمة (وارفين) للدفاع عن قضايا المرأة في اقليم كردستان العراق ونشرته اواخر نيسان المنصرم، كشف عن تعرض نساء في المخيمات المخصصة للنازحين السوريين لاعتداءات جنسية من قبل ارباب العمل سواء داخل المخيم او خارجه.

وجاء في بيان المكتب "تود هيئة الامم المتحدة للمرأة التعبير عن اسفها بان التقرير الذي اطلق في 27 نيسان المنصرم حول العنف القائم على النوع الاجتماعي بين اللاجئات السوريات في اقليم كردستان العراق قد تم طرحه بشكل خاطيى من قبل عدد من وسائل الاعلام، ما أثر سلبيا على حياة المرأة السورية في العراق".

وعقدت يوم الخميس فرنسيز غاي ممثلة مكتب العراق لهيئة الامم المتحدة للمرأة مؤتمرا صحفيا، اعتبرت فيه مسالة الحديث عن تعرض النازحات السوريات الى التحرش الجنسي من القضايا الحساسة، ويجب الحديث عنها بكل حذر واضافت "العنف ضد المرأة مشكلة عالمية ولكن هي مشكلة حساسة اذا تعلقت باللاجئين، واذا استعطنا ان نعمل مع الحكومة من خلال اقامة مشاريع صغيرة، في المجال الزراعي سيكون وضعها افضل ونريد ان نعترف بان حكومة الاقليم قدمت العديد من الخدمات للنازحين السوريين".

الى ذلك ايبلغ فرمان بونجق مستشار مركز (احمد بونجق لدعم الحريات وحقوق الانسان) اذاعة العراق الحر "نحن في المركز تقصينا المسألة وظهر لنا ان العمل لم يتم احترافيا ولم يتم تدريب الكوادر وعمل احصاء حقيقي في مسألة التحرش الجنسي وكذلك ورد في التقرير مسائل تتعلق بالتعليم داخل سوريا وخفض نسبة التعليم وربطها بالتحرش الجنسي".

وكانت منظمة (وارفين) ذكرت حينها بانها اجرت الاستطلاع في غضون حوالي اربعة اشهر من العام المنصرم، وشمل الاف العينات، في حين يقول بونجق انه تم في غضون ايام معدودة خلال شهر اذار المنصرم، واضاف "لدينا وثائق تثبت ان المنظمة عملت ثلاثة ايام فقط في المخيم خلال شهر اذار من العام الجاري وسنعقد مؤتمرا صحفيا نرفض خلاله هذه النسبة التي هي غير حقيقة".

وفي السياق نفسه رأى هوشيار مالو رئيس (المنظمة الكردية لحقوق الانسان) ان التوضيح الذي اصدرته هيئة الامم المتحدة في كردستان العراق جاء بضغط من حكومة الاقليم التي احتجت على فحوى التقرير واضاف في تصريحه لاذاعة العراق الحر "ارى ان هناك ضغطا من قبل حكومة الاقليم على هيئة الامم المتحدة وهي تهمها مصالحها وعلاقاتها مع الحكومة في المنطقة اكثر من مصالح المرأة وحقوقها وإلاّ الاصل لايحتاج الى تقديم اعتذار وتصحيح على تقريرها بعد ان التقوا بوزير الداخلية في حكومة اقليم كردستان وهذا ندينه نحن بشدة ويجب على الحكومات ان لا تتدخل في عمل الامم المتحدة".

يذكر ان استطلاعا اجرته منظمة (وارفين) أظهر ان 68% من النساء المشاركات في الاستطلاع قلن انهن او نساء اخريات تعرضن للاعتداءات الجنسية، و58% منهن لايشعرن بالارتياح ويخشين من التعرض للاعتداءات سواء داخل المخيمات او خارجها.

يذكر ان قرابة 230 الف نازح لجأوا الى اقليم كردستان العراق منذ اندلاع الازمة السورية، وقدم معظمهم من مناطق ذات اغلبية كردية في سوريا، ويقيم عدد كبير منهم في مخيمات بمحافظات الاقليم الثلاث، اربيل، السليمانية، ودهوك، ويقيم بعضهم الاخر في المدن بعد ان حصلوا على فرص عمل.
XS
SM
MD
LG