روابط للدخول

إدانة واسعة لمقتل قاصر بيد زوجها في كردستان


ناشطات في تظاهرة إحتجاج ضد مقتل قاصر في كردستان

ناشطات في تظاهرة إحتجاج ضد مقتل قاصر في كردستان

تبدأ هذه الحلقة من برنامج (نوافذ مفتوحة) باستعراض رسائل المستمعين النصية والمحملة بمضامين متنوعة سياسية واجتماعية، منها:
المستمع فواز من الموصل يؤشر في رسالته صعوبة الأوضاع التي تعاني منها ألف عائلة من الغجر يسكنون في الفنادق دون ان تلتفت الجهات المسؤولة لأوضاعهم.

رسالة من طالبة في الصف السادس العلمي تعرضت عائلتها للتهجير من مناطق سكناها، تشير الى أن امتحانات البكلوريا أصبحت على الأبواب، وطموحها هو دراسة طب الأسنان، ولكن السياسيين بحسب رأيها يجرون وراء مصالحهم دون إيجاد حلول لقضايا التهجير.

رسالة أخرى فيها تعقيب يتعلق بلقاء شخصية شهر آذار (أم عمار) حول أوضاعها المعيشية بعد مقتل ولدها عمّار نتيجة العنف الطائفي، وتحديها المصاعب الحياتية بالعمل المثابر خياطةً للـ"جراجف". ويقول كاتب الرسالة ان 90% من العراقيين لهم قصص مشابهة لقصة ام عمار، ويعتبون على البرنامج التركيز على قصة ام عمار وتحويلها الى كتاب أو فلم سينمائي عن العنف الطائفي.
وقد ردّ البرنامج على كاتب الرسالة بالإشارة الى انه بسبب قدرة (أم عمار) على الكتابة وحبها للتعبير عما يدور في وجدانها، طالبها البرنامج بكتابة قصتها، دون التقليل من معاناة العراقيين اينما كانوا.

وبعث المستمع الدائم محمد علوش من الحلة رسالة صوتية يبارك فيها محاولات (ام عمار) في تحديها الصعاب الحياتية وجهودها في توفير لقمة العيش الكريم، لها ولإبنتها المطلقة، ونبذها الإرهاب الطائفي.

في الحلقة السابقة تم إعلان حصول المستمع خالد البهرزي على لقب (شخصية الشهر) لشهر آيار لمساهماته المتواصلة في رفد البرنامج بكل ما هو إيجابي، فضلاً عن رصد القضايا السلبية التي تحدث في محافظة ديالى. وقدم البرنامج مقطعاً من لقاء مع البهرزي، على ان يتم تقديم هذا اللقاء في الحلقة المقبلة.

عتب آخر وصل من مستمع دائم لإذاعة العراق الحر دون أن يذكر إسمه، يرجو فيه أن نكون مع الشعب وأن تكون الإذاعة محايدة والبرامج غير روتينية ومتكررة.
(نوافذ مفتوحة) أجاب على عتب المستمع من خلال رسالة المستمعة رفل ناجي التي تعبر فيها عن إعجابها بالبرامج خاصة الأسبوعية كشباب النهرين وعين ثالثة وبرنامج النوافذ والمشهد الرياضي وغيرها من البرامج الأخرى. وتشير رفل الى أن الإذاعة هي صوت الشعب والناقلة لمعاناته وظروفه المعيشية. أما عن تكرار البرامج فإن هذا الأمر تتبعه الإذاعات والفضائيات العربية والغربية كافة.

مقتل قاصر بيد زوجها
شهد اقليم كردستان العراق خلال الأيام المنصرمة حملة ادانة واسعة ضد مقتل فتاة في الخامسة عشرة من عمرها بيد زوجها الذي يكبرها بأكثر من 30 عاما.
القاصر وزوجها

القاصر وزوجها

ودان كل من برلمان كردستان العراق واتحاد علماء الدين الإسلامي في الإقليم والعديد من المنظمات المدافعة عن حقوق المرأة وطالبوا بإنزال اقصى العقوبات بمرتكب هذه الجريمة والضالعين فيها، وطالبت لجنة الدفاع عن المرأة في برلمان الإقليم في مذكرة بعقد جلسة خاصة لمناقشة أسباب مقتل هذه الفتاة القاصر والمطالبة بتعديل القوانين المتعلقة بممارسة العنف ضد النساء.
كما شهدت مدن الإقليم مسيرات للتنديد بمقتل هذه الفتاة، ناهيك عن التنديد الذي شهده موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) والمطالبة بمنع زوج القاصرات في الإقليم.

ويقول مراسل إذاعة العراق الحر في أربيل عبد الحميد زيباري ان الحادث وقع في مجمع (كلكجي) التابع لقضاء شيخان بمحافظة دهوك قبل ايام، حيث قام الزوج بقتل زوجته الثانية وهي قاصر.
ويذكر الناشط والصحفي مروان الكردي رئيس تحرير مجلة مقلوب التي تصدر في مجمع كلكجي، ان ظاهرة تزويج القاصرات مازالت مستمرة في الأرياف.
ومع ان برلمان كردستان شرّع عدداً من القوانين وعدّل أخرى لوقف العنف الموجه ضد المرأة في الإقليم، منها منع الزواج بأكثر من واحدة، إلا ان الصحفي الكردي يرى ان هناك ضرورة لتشديد القوانين اكثر، للحد من ممارسة الأعراف العشائرية، مؤكداً على ضرورة أن يقوم البرلمان بسن قوانين وتشريعات مشددة ضد الذين يلجأون الى قتل النساء بمباركة من رؤساء العشائر.

وشهدت مدن دهوك والسليمانية احتجاجات نظمها نشطاء وناشطات يدافعون عن حقوق المرأة، وتقول الناشطة النسوية والإعلامية زري نوزاد ان هذه الاحتجاجات جاءت لأن هذه الحالة تختلف عن حالات العنف الأخرى من عدة اوجه، لكون المرأة قاصر، مبينة أن النساء في عدة مدن كردية نظمن تظاهرات للتنديد بقتل هذه الطفلة بعد أن قام والداها بالمتاجرة بها، من خلال تزويجها "كصة بكصة" في زواجها الأول، ومن ثم تزويجها لشخص آخر يكبرها بأكثر من 30 عاما مقابل مبلغ مالي.
وأكدت الإعلامية زري نوازد على ضرورة اجراء بحوث ودراسات في القرى والأرياف لمعرفة مدى العنف الموجه ضد المرأة فيها.

من جهته، أدان إتحاد علماء الدين الإسلامي في إقليم كردستان مقتل هذه المرأة القاصر، وطالب بإحالة المتهمين الى العدالة.
وقال رئيس الإتحاد الملا سعيد عبدالله ان المحاكم المدنية لا تسمح بزواج الفتيات دون سن 18 عاماً، مبينا أن هناك فتاوى لبعض الفقهاء والمذاهب الإسلامية تجيز زواج الفتاة دون 18 سنة، مشيراً الى ان بعض العائلات الريفية تلجأ الى رجال الدين لتزويج بناتها، على حد تعبيره.
XS
SM
MD
LG