روابط للدخول

مخاوف من حدوث إنتهاكات في عمليات الفلوجة


قوات أمن عراقية في إشتباك مع مسلحين في الرمادي

قوات أمن عراقية في إشتباك مع مسلحين في الرمادي

عبّر مسؤول في بعثة الامم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) عن مخاوفه من إمكانية تعرّض المدنيين لانتهاكات خلال العمليات العسكرية الدائرة حالياً في مدينة الفلوجة.
وقال نائب رئيس البعثة دجورجي بوستِن في حديث لاذاعة العراق الحر إن ايَّ عمليات عسكرية قد ترافقها انتهاكات عديدة لحقوق الانسان، وبخاصة مع العائلات التي تترك مساكنها هرباً من العنف.

من جهته اتهم عضو مجلس محافظة الانبار راجع العيساوي قوات الجيش العراقي بما وصفه بـ"الإستخدام المفرط للقوة خلال القصف العشوائي في الفلوجة"، وقال ان "المدينة باتت تشهد وضعاً انسانياً مأساوياً جداً بسبب استمرار الحصار الذي فرضته قوات الجيش عليها منذ مدة ليست بالقصيرة"، على حد تعبيره.

الى ذلك قال امين عام مجلس الوزراء علي العلاق إن "الحكومة العراقية انتظرت مدة طويلة أملاً في ايجاد حل سلمي لأزمة الفلوجة، قبل أن يتحرك الجيش لملاحقة عناصر تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام (داعش).

ودعا وزير حقوق الانسان محمد شياع السوداني المواطنين الذين تعرضوا الى انتهاكات جراء العمليات العسكرية الدائرة في الانبار الى عدم التردد بتقديم شكاوى بحق اي مسؤول او اي عنصر من عناصر الجيش العراقي من اجل اتخاذ الاجراءات القانونية بحقه، مشيرا الى ان هناك مبالغة في تقارير المنظمات الدولية حول العمليات العسكرية في الفلوجة، على حد تعبيره.
XS
SM
MD
LG