روابط للدخول

عنف العراق يترك بصماته على الصحة النفسية العامة


أحد المعاقين العراقيين جراء العنف في ديالى

أحد المعاقين العراقيين جراء العنف في ديالى

يؤثــرُ عنفُ العراق المتواصل بشكلٍ شبه يومي في الصحة النفسية العامة مع مُـــــلاحظةِ أخصائيين ارتفاعَ أعداد المراجعين لعيادات الطب النفسي خلال السنوات الماضية. ويؤكد أطباء أن المعاناة المباشرة وغير المباشرة جراء العنف تتَمثــــّلُ في انتشارِ أعراض القلق والكآبة والإحباط لدى الأفراد بشكلٍ عام قبل أن تتحوّل عند البعض الآخر إلى أعراض جسمانية.

التقاريرُ الميدانية التي تبثها وكالات أنباء عالمية تتضمن بين حينٍ وآخر إحصاءات عن مقتل وإصابة عشرات العراقيين يومياً في تفجيرات أو هجمات بسيارات ملغومة وعبوات وأحزمة ناسفة أو عمليات اغتيال بأسلحة كاتمة للصوت في مناطق متفرقة. فيما تشير التصريحات الرسمية عن حصيلةِ اشتباكاتٍ تُخاض مع الجماعات المسلحة فيما تُعرف بالمناطق الساخنة إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى أيضاً. وفي أحدث هذه التصريحات ما أعلنه الناطق باسم وزارة الداخلية العراقية العميد سعد معن السبت بأن قوات التدخل السريع في الفلوجة تمكنت من قتل 85 مسلحاً ينتمون الى تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام (داعش) في عمليتين منفصلتين.

وفي عرضها للتصريح، أشارت وكالة فرانس برس للأنباء إلى سيطرة مسلحي داعش وآخرين ينتمون الى تنظيمات متطرفة مناهضة للحكومة منذ بداية العام الحالي على مدينة الفلوجة ومناطق متفرقة في الرمادي المجاورة. فيما تواصل القوات العراقية فرض حصار على الفلوجة وتخوض معارك مع جماعات مسلحة في محيطها، وتنفذ عمليات ملاحقة لمسلحين في الرمادي. فتاة تقف بجانب موقع تعرض للتفجير بحي أور في بغداد - 18 شباط 2014

فتاة تقف بجانب موقع تعرض للتفجير بحي أور في بغداد - 18 شباط 2014



ولاحَظ التقرير أن العراق يشهد منذ اكثر من عام أسوأ موجة عنف منذ بلوغه الذروة بين عاميْ 2006 و2008، مضيفاً أن أكثر من 3600 شخص لقوا مصرعهم في أعمال العنف اليومية منذ بداية العام الحالي، وفقاً لحصيلةٍ أعدتها فرانس برس استناداً إلى مصادر رسمية.

وفي حديثه عن المضاعفات النفسية الناجمة عن موجات العنف المتكررة، قال المستشار الوطني للصحة النفسية في وزارة الصحة العراقية الدكتور عماد عبد الرزاق عبد الغني لإذاعة العراق الحر "إن الضغوط والشدائد النفسية التي يتعرض لها المواطنون عامةً في كل العراق تُـــولّد بالتأكيد اضطرابات لا تصل في بعض الأحيان إلى حد المرض النفسي كتعريف علمي ولكنها تسبّب اضطرابات في الشخصية والسلوكيات وأداء العمل والواجبات، وهو ما نلاحظه في حياتنا اليومية في المجتمع." وأوضح الأخصائي عبد الغني أن مثل هذه الأعراض النفسية تتحوّل مع مرور الوقت إلى أعراض جسمانية.

وفي المقابلة التي أجريتها عبر الهاتف ويمكن الاستماع إليها في الملف الصوتي، تحدث المستشار الوطني للصحة النفسية في وزارة الصحة العراقية عن موضوعات أخرى ذات صلة ومن بينها معاناة فئات عمرية بعينها، كالشباب وكبار السن على سبيل المثال، من أعراض القلق والاكتئاب جراء العنف المتكرر. كما أجاب عن سؤالين آخرين يتعلق أحدهما بالبحوث أو المسوحات التي أُجريت حول علاقة العنف بالصدمات النفسية والثاني عن النصيحة التي يُسديها أخصائيو الصحة النفسية للتعامل مع الأعراض الناجمة عن العنف والاضطرابات.

ولمزيدٍ من المعلومات عن تأثيرات العنف على الصحة النفسية خاصةً في إحدى مناطق البلاد التي تُسلَط عليها الأضواء منذ مطلع العام الحالي بسبب العمليات القتالية المتواصلة وما أسفرت عنها من موجات نزوح كبيرة، قال مراسل إذاعة العراق الحر في الأنبار رعد الخاشع "إن دائرة صحة الأنبار سجّلت زيادة نسبة المصابين بأمراض الاكتئاب والهستيريا خاصةً لدى كبار السن والنساء، وأغلب هؤلاء دفعتهم الظروف الأمنية الى ترك منازلهم وأعمالهم واللجوء الى السكن في المدارس خاصة في الأقضية الغربية مما وّلد لديهم حالة من الضيق النفسي والاكتئاب سيما بين أفراد العوائل ذات الدخل المحدود." خيام لنازحين من الفلوجة في هيت - 12 أيار 2014

خيام لنازحين من الفلوجة في هيت - 12 أيار 2014



وفي مقابلة أجريتها عبر الهاتف ويمكن الاستماع إليها في الملف الصوتي، تحدث مراسلنا عن موضوعات أخرى ذات صلة ومن بينها المراكز والعيادات التي توفّر العلاج للمصابين بالأعراض النفسية في الأنبار. وفي إجابته عن سؤال يتعلق بتأثير الأوضاع الأمنية غير المستقرة على شريحة الشباب، أشار إلى إحصاءات تُقدّر عدد المهاجرين "بأكثر من 850 شاباً ورجلاً من عموم المحافظة الى عدة دول مجاورة".


مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي الذي يتضمن مقابلتين مع المستشار الوطني للصحة النفسية في وزارة الصحة العراقية د. عماد عبد الرزاق عبد الغني، ومراسل إذاعة العراق الحر في الأنبار رعد الخاشع.

  • 16x9 Image

    ناظم ياسين

    الاسم الإذاعي للإعلامي نبيل زكي أحمد. خريج الجامعة الأميركية في بيروت ( BA علوم سياسية) وجامعة بنسلفانيا (MA و ABD علاقات دولية). عمل أكاديمياً ومترجماً ومحرراً ومستشاراً إعلامياً، وهو مذيع صحافي في إذاعة أوروبا الحرة منذ 1998.

XS
SM
MD
LG