روابط للدخول

أطلق متطوعون شباب حملة تهدف الى مساعدة الأطفال الفقراء واليتامى على تحقيق أحلامهم وأمنياتهم.

وابلغ زياد طارق، احد المشاركين في الحملة، إذاعة العراق الحر "إننا نحاول من خلال حملتنا التركيز على مهارات الأطفال ومساعدتهم على تحقيق أحلامهم، إذ ان العديد منهم يشعر بالحرمان من امتلاك لعُبة أو الذهاب في سفرة ترفيهية أو ارتداء ملابس جديدة أو الالتحاق بالمدرسة".

الى ذلك دعا ناشطون مدنيون مهتمون بالطفولة القائمين على هذا النوع من الحملات التطوعية للتنسيق مع المنظمات المدنية العاملة في مجال رعاية الطفل.

وتعتقد فاتن عبد الاله أحمد رئيسة منظمة "ألق للطفولة" غير الحكومية "أن مثل هذا التنسيق سيفضي الى المساهمة بقدر أكبر في مساعدة الاطفال الفقراء والأيتام والمحرومين، لأن المنظمات المدنية أكثر اطلاعا على معاناة هذه الفئة من المجتمع العراقي".

أما أستاذة علم الاجتماع بجامعة بغداد الدكتورة فوزية العطية فقد دعت الى "دعم الحملات الشبابية التطوعية الرامية الى مساعدة الاطفال المحرومين وتشجيع المشاركة فيها لما لها من تأثير ايجابي على المجتمع عموما وبناء شخصية الطفل على وجه الخصوص".

يشار الى ان صندوق الامم المتحدة للاطفال (يونيسيف) كان قدر في وقت سابق عدد الاطفال اليتامي في العراق بنحو خمسة ملايين طفل.
XS
SM
MD
LG