روابط للدخول

البصرة: اتهام المسؤول الحكومي بعدم الاهتمام بالفن والثقافة


لاحظ معنيون بالثقافة والفن في البصرة غياب المسؤول الحكومي عن النشاطات الثقافية والادبية والفنية المتمثلة في معارض الفنون التشكيلية او المهرجانات الشعرية، بينما يحرص هذا المسؤول على حضور النشاطات التي تأخذ طابعا حزبيا او تروج لبضاعة حكومية.

واستنادا الى ما تقدم قرر فنانون في البصرة اختيار الفنان الدكتور عبد الكريم عبود لافتتاح معرضهم، والدكتور الفنان المسرحي طارق العذاري لافتتاح احد الانشطة الثقافية.

وهناك نشاطات اتحاد الأدباء الأسبوعية التي لم تشهد اية جلسة من جلساتها طيلة السنوات الماضية حضور أي مسؤول في الحكومة المحلية.

واتهم فنانون تشكيليون المسؤول الحكومي بانه غير معني بالفن إلاّ انه في بعض الأحيان يحتاج الى الفنانين او الشعراء للترويج لنفسه.

وقال الفنان عطا عبد الخالق "ان هناك العديد من نواحي الحياة قد همشت في المحافظة ومنها الفن التشكيلي، الذي يشهد انحسارا كبيرا بسبب الاهمال الحكومي، وعدم ادراجه ضمن اهتمامات الحكومة".

بينما قال رئيس منظمة (المربد) للطلبة والشباب عبد الله نجم عبيد "ان الفن التشكيلي لم يدعم بالشكل المطلوب"، موضحا "ان منظمات المجتمع تسعى لتنشيط الحركة الفنية والثقافية في المحافظة وهذا لا يأتي الا بتظافر الجهود ما بين الحكومة المحلية والفنانين".

ويرى الفنان التشكيلي جاسم التميمي "ان اهمال الفن التشكيلي متعمد ذلك لان هناك قصورا في ثقافة المسؤول"، موضحا "ان اهمية الفن تكمن في تأثيره الكبير على المجتمع وهناك شواهد كثيرة تؤكد قدرة الفن على التغيير".

الى ذلك قال الدكتور عبد الهادي الحساني (نائب سابق) في تصريح لاذاعة العراق الحر "انه من المؤسف ان لا يتم دعم الفن بالشكل المطلوب"، مبررا ذلك بـ"الواقع العراقي المثقل بالالام والجراح لهذا فان الفن لن يستطع ايصال رسالته للمتلقي الذي هو بحاجة الى استقرار نفسي، فضلا عن ان الشخصية العراقية لم تعد قادرة على التأمل واستخراج جمالية الفن التشكيلي كونها منشغلة بامور حياتية اخرى فرضتها عليها الظروف".

ودعا الحساني وزارة الثقافة الى "دعم الفنانين التشكيليين ماديا ومعنويا واشهار نتاجهم الفني من خلال وسائل الاعلام".
XS
SM
MD
LG