روابط للدخول

بعد اعلان نتائج انتخابات مجلس النواب العراقي ومجالس محافظات اقليم كوردستان ابدت قوائم واطراف مسيحية اعتراضها على تدخل بعض الاطراف والاحزاب السياسية غير المسيحية للاستحواذ على حصة المسيحيين من المقاعد من خلال وضع مرشحين مسيحيين على قوائمهم او انشاء قوائم مسيحية خاصة بهم.

ماجد اليا رئيس تحرير مجلة عشتار اوضح "ان هنالك احزابا وكيانات سياسية تتدخل للحصول على حصة المسيحيين من المقاعد ونحن نرى ان هذا اجحاف بحقنا وتعد على حقوقنا التي حاول الدستور العراقي ضمانه لنا".

ودعا اليا الجهات المعنية في العراق الى "اعتماد مبدأ القائمة المغلقة الخاصة بالمسيحين في العراق تجنبا لتدخل اطراف غير مسيحية في الانتخابات المقبلة ولضمان حصول ابناء المسيحيين على حصتهم من المقاعد".

الى ذلك اوضح نائل عوديشو مسؤول علاقات الحركة الديمقراطية الاشورية "ان الانتخابت قد جرت بشكل اعتيادي لكن مع تدخلات سافرة من قبل بعض الكيانات غير المسيحية للاستيلاء على حصتهم من المقاعدكما هو الحال مع الحزب الشيوعي العراقي الذي نال احدى مقاعد المسيحيين بفوز احد اعضائه المسيحيين مع العلم انه لا يمثل المسيحيين وانما يمثل حزبه السياسي الذي دعمه بالاصوات".

وبين عوديشو ان غبنا كبيرا قد لحق بالمسيحيين خلال الانتخابات، إذ لم تفز القوائم المسيحية بالمقاعد المخصصة لهم وانما فاز باكثريتها اشخاص يعملون لأحزاب وكيانات سياسية غير مسيحية.

"فقد استولى شخص مسيحي على احد مقاعد كوتا المسيحيين ي السليمانية بحصوله على حوالي 10 الاف صوت في حين ان عدد العوائل المسيحية المتواجدة هناك لا تتعدى 300 عائلة فمن اين اتى بكل هذه الاصوات؟ علما بان مرشحا اخر قد نال عددا من الاصوات في المدينة نفسها".

واشار ادمون يوخنا الناشط السياسي المسيحي من قائمة ابناء النهرين الى "ان هنالك هضم لحقوق المسيحيين، إذ ان هناك كيانات سياسية غير مسيحية تستحوذ على المقاعد الخاصة بنا ورغم انهم مسيحيون إلاّ انهم لا يمثلون المسيحيين سياسيا بل يمثلون كيانات واحزاب سياسية اخرى و يتم مدهم بالاصوات التي تجعلهم يفوزون بالمقاعد الخاصة بالكوتا".

ودعا المفوضية العليا المستقلة للانتخابات الى ضرورة العمل على اتباع وسائل من شأنها الحد من هذه الظاهرة "كأن تتعامل بمثل النظام المعمول به في ايران حيث بامكان الاقليات ان تدلي باصواتهم مرتين الاول تصويت خاص بالكوتا والثاني التصويت العام وبهذا نتجنب تدخل الاحزاب الكبيرة".

يذكر ان عدد مقاعد الكوتا المخصصة للمسيحيين في عموم العراق يبلغ 5 مقاعد وجرى عليها التنافس من قبل كتل وكيانات سياسية خاصة بالمسيحيين.
XS
SM
MD
LG