روابط للدخول

داعش تقصي العراقيين من مفاصل التنظيم القيادية


دعت لجنة الامن والدفاع في مجلس النواب الحكومة العراقية والقيادات العسكرية الى استغلال الخلافات التي ظهرت مؤخرا بين عناصر تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام (داعش) وصدور قرار بأقصاء القيادات العراقية عن (داعش) وحصر سلطة القرار بيد الفلسطينيين والسعوديين من عناصر التنظيم.

وعزا عضو اللجنة حاكم الزاملي في تصريحه لاذاعة العراق الحر اتخاذ قيادات التنظيم هذا القرار الى "الضربات التي تلقاها خلال معارك محافظة الانبار من جهة ومن قبل التنظيمات المسلحة الاخرى في العراق من جهة اخرى".

غير أن الخبير الامني احمد الشريفي يعتقد ان "عمليات المصالحة التي اعلنت الحكومة العراقية عنها والاعفاء عن المغرر بهم ممن انظموا الى تنظم داعش، فضلا عن تخاذل بعضهم عن القتال داخل العراق قد يكون السبب في قرار اقصاء القيادات العراقية عن ادارة التنظيم في العراق"، مضيفا "إنه من غير المستبعد تحول التنظيم الى الاردن لاعادة ترتيب اوراقه هناك".

أما الباحث في شؤون الجماعات الاسلامية الدكتور سعد السلوم فلم يستبعد ان "يؤدي قرار القيادة العليا لتنظيم داعش باقصاء القيادات العراقية الى حدوث انشقاقات داخل التنظيم قد تصل الى حد الصدام المسلح وتشكيل القيادات العراقية جناحا خاص بها"، لافتا الى أن " تلك الخلافات قد تربك عمل التنظيم خلال المرحلة المقبلة بسبب تشظي السلطة والقرارات العشوائية".

وكان تنظيم الدولة الإسلامية في العراق (داعش) قد اصدر بيانا الاسبوع الماضي اكد فيه إقصاء جميع العراقيين من المفاصل القيادية في التنظيم، وابقاء دفة القيادة بيد الفلسطينيين والسعوديين حصراً.
XS
SM
MD
LG