روابط للدخول

هل تعرف بوجود متحف للفن الحديث ببغداد؟ وهل زرتَه ولو مرةً؟


صورة عامة لأكبر قاعات المتحف وفيها عدد من اعمال الرواد يتوسطها تمثال للفنان جواد سليم

صورة عامة لأكبر قاعات المتحف وفيها عدد من اعمال الرواد يتوسطها تمثال للفنان جواد سليم

قليلٌ من العراقيين من يعلم بوجود المتحف الوطني للفن الحديث ببغداد، وأقل منهم من زار هذا المتحف عندما كان يضم قبل نيسان 2003حينما وقع الكثير من مقتنياته فريسة اللصوص والمخربين والسراق المحليين والدوليين، أكثر من 7000 عملٍ من رسم ونحت وخزف وغرافيك وخط.

يضم هذا المتحف اليوم أكثر من الفي عمل لكبار الفنانين العراقيين من رواد ومعاصرين، بعد ان استعاد بعض مفقوداته، وتدأب الجهات ذات العلاقة على استعادة المزيد.

لعلها فرصة جديرة بالاقتناص لو توجهنا لزيارته اليوم، ترى بأية ظروف عرضٍ وخزنٍ سنجد الاعمال الفنية في هذا المتحف؟ الذي تأسس عام 1962 على يد الفنان نوري الراوي.
ما هي القدرات البشرية المتخصصة والأجهزة المتيسرة لصيانة الاعمال الفنية وتصليحها وترميمها؟

متى يتسنى طبع دليل وافٍ للتعريف بمحتويات المتحف من الاعمال الثمينة للرواد الأوائل؟ أمثال عبد القادر رسام و الفنانين الأوائل الذين ابتعثوا الى روما وباريس في ثلاثينات القرن العشرين، ومنهم اكرم شكري وحافظ الدروبي وعطا صبري ومن تلاهم ومنهم عيسى حنا وجواد سليم وفائق حسن وإسماعيل الشيخلي وخالد القصاب وعشرات غيرهم من مبدعين في مختلف صنوف الفن واساليبه ومدارسه.

أليس من الضروري تخصيص بناية تتوفر على ظروف عرض وخزن وتوثيق للأعمال النادرة تكون مفتوحة امام الزوار لتوفير المعرفة والمتعة والاحتفاء بفنانينا الكبار؟

متى يكون مثل هذا المرفق مدير المتحف الفنان سلام عطا صبري

مدير المتحف الفنان سلام عطا صبري

هدفاً جاذبا لطلاب المدارس والجامعات لتنمية ذائقتهم الفنية وترسيخ مفهوم احترام الفنون وتقدير الفنانين؟

ما العلاقة بين المتحف الوطني للآثار( الذي أشرفت على تاسيسه وادارته كرترود بيل في عهد الملك فيصل الاول عام 1923)، وبين متحف الفن الحديث؟ خصوصا وأن الأول احتضن أوائل الفنانين الذين عملوا فيه منذ الثلاثينات لأعداد رسوم ومجسمات وتماثيل توثق مدن العراق وآثاره، فضلا عن رصد عادات الانسان العراقي القديم وطقوسه وأزيائه وجمالياته.

يحتاج هذا المتحف اهتماما رسمياً يليق بما يحتويه من اعمال فنية، وبدلالته على معاصرة المبدع العراقي، حفيد المؤسسين الأوائل للحضارات الإنسانية.

هذه المواضيع وغيرها يتطرق اليها الحوار مع مدير المتحف الوطني للفن العراقي الحديث، الفنان سلام عطا صبري، ونطلع أيضا على جانب من تجربة الفنان عماد عاشور الذي تدرب قبل بضع سنوات على ترميم وصيانة الاعمال الفنية في جمهورية التشيك، وما شهده من اهتمام كبير بالتحف الفنية وصيانتها وخزنها وعرضها بشروط بالغة الحساسية والعناية، وباستخدام تقنيات حديثة متنوعة.
XS
SM
MD
LG