روابط للدخول

إتهامات بين حزب بارزاني وحزب كردستاني سوري


زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني في لقاء مع معارضين من كرد سوريا

زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني في لقاء مع معارضين من كرد سوريا

تصاعدت في الأيام الأخيرة حدة الإتهامات المتبادلة بين الحزب الديمقراطي الكردستاني الذي يتزعمه رئيس اقليم كردستان العراق مسعود بارزاني، وحزب الاتحاد الديمقراطي في سوريا، احد الاحزاب المنضوية في مجلس شعب غرب كردستان ذات التوجه الذي ينتهجه عبدالله اوجلان زعيم حزب العمال الكردستاني التركي.

وإتهم الحزب السوري الحزب الديمقراطي في مساعدة الجماعات المصنفة على الارهاب في سوريا وتنفيذ تفجيرات في المناطق ذات الاغلبية الكردية في سوريا، وهذا ما نفاه المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني الذي اتهم بدوره حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) باتباع سياسة وصفها في بيان بـ "تفردية سلطوية، ومشؤومة وشاذة" في المناطق ذات الاغلبية الكردية في سوريا وجعلها في وضع مخيف وبانتظار مستقبل مجهول، ووقال انهم لم يحققوا للكرد شيئاً.

وللتعليق على هذا التوتر بين الحزبين الكرديين، سألت اذاعة العراق الحر فرست صوفي، عضو برلمان كردستان العراق عن الحزب الديمقراطي الكردستاني عن اسباب ظهور هذه الخلافات بهذا الشكل، إذ اكد في بداية حيثه ان التوجه الاساس لحزبه تجاه القضية الكردية سواء في سوريا او تركيا او ايران يتمثل في ايجاد حل سلمي لها، واضاف:
الموقف الرسمي لحزب الاتحاد الديمقراطي والتصرفات التي تقوم بها في سوريا مخالفة لتوجهات حزبنا.. ونحن نؤيد القضية الكردية في سوريا ولكن موقف حزب الاتحاد الديمقراطي هو احتكار الحياة السياسية في كردستان سوريا".
وعن اتهام الحزب الديمقراطي الكردستاني في التدخل بشأن كرد سوريا اجاب صوفي:
"هذا ليس تدخلا في شؤون كردستان سوريا، ولكن رفض الاخر واحتكار الميدان السياسي والتصرف بعقلية دكتاتورية شيء مرفوض، ولدينا الاستعداد للمساندة والتعاون ونؤيد التعددية وقبول الاخر ونرفض التصريحات التي يدلون بها ويتهموننا بالتدخل في شؤونهم".

بدوره اتهم شيرزان اليزيدي المتحدث باسم مجلس الشعب لغربي كردستاني، الحزب الديمقراطي الكردستاني بفرض سيطرته على المناطق الكردية في سوريا من خلال دعم بعض الاحزاب الكردية هناك والتي هي على خلاف معهم، واضاف لاذاعة العراق الحر:
"يحاول فرض وصايته على غرب كردستان، ويعادي ثورة غرب كردستان والتجربة الديمقراطية التي دشنت في هذا الجزء من كردستان، وبهذا المعنى يواصل سلسلة سياسيته الخاطئة والمتشنجة، وان البيان الاخير للمكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني خير دليل على ذلك".
واشار اليزيدي الى وجود محاولات لدفع الامور هناك لاقتتال داخلي بين الاحزاب الكردية السورية، واضاف:
"هناك محاولات لدفع الامور الى الإقتتال الكردي الكردي في غرب كردستان، ولكن نقولها صراحة ان نظراً لوجود ظروف موضوعية لجهة التوازنات وجملة من العوامل، لا يمكن اعادة تجربة الاقتتال".

جدير بالذكر ان هناك مجلسين في المناطق ذات الاغلبية الكردية في سوريا، الاول باسم الملجس الوطني الكردي في سوريا ويضم احزاباً مقربة من الحزبين الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني في كردستان العراق، ومجلس الشعب لغرب كردستان الذي يضم احزابا ذات توجهات زعيم حزب العمال الكردستاني عبدالله اوجلان.
XS
SM
MD
LG