روابط للدخول

مرشحات فائزات يتوقعن أداء نسوياً متميزاً في البرلمان الجديد


عبّرت مرشحات عن أحزاب وتيارات حصلن على أصوات إنتخابية أهلتهن للفوز بمقاعد نيابية في البرلمان الجديد عن تفاؤلهن من قدرة النساء على العمل المهني والحقيقي بعيداً عن تأثير أحزابهن، ولفتن الى إن صعود بعض المرشحات دون الاعتماد على نظام كوتا النساء دليل على تطور وعي الناخب العراقي وثقته في عمل المرأة البرلمانية.

وتقول المرشحة الفائزة عن إئتلاف دولة القانون هدى سجاد انها حصلت على المراتب الأولى في محافظة الديوانية، وتشير الى ان هناك مرشحات حصلن على أصوات تفوق أصوات زعماء سياسيين، وهو دليل لا يقبل الشك على ان الناخبين من كلا الجنسين بدأوا يقتنعون بدور البرلمانيات في أحداث التغير المطلوب.

وتعتقد المرشحة الفائزة عن القائمة الوطنية صباح التميمي ان هناك الكثير من البرلمانيات يعتبرن ان حصولهن على أصوات تكفيهن للمشاركة في البرلمان، جاء بفعل دعم الحزب او التيار الذي ينتمين له، ما يجعلها تدين بالولاء الى زعيم كتلتها او رئيس حزبها، لكن بالمقابل فان هناك نسبة لاباس بها تؤمن بضرورة الاستقلالية في العمل والقرارات وهو ما يدعو للتفاؤل.

وترى الناشطة والمرشحة الفائزة عن التحالف المدني الديموقراطي شروق العبايجي إن ما يميز نساء البرلمان الجديد صعود نساء من الكفاءات، ومن العاملات في مجال النشاط المدني، مشيرة الى ان هذا الأمر سيحسن حتما عمل الكتلة النسوية التي عليها ان تتوحد في توجهاتها لخدمة قضايا المراة المتعددة.
XS
SM
MD
LG