روابط للدخول

يشكو الذين يمتهنون الخط العربي اليدوي تراجعاً في أعمالهم بعد دخول خطوط الكومبيوتر الجاهزة واستخدام برامج شكلت بدائل تحاول بقوة ان تحل محل هذه المهنة.

وبحسب شيخ الخطاطين في الديوانية شاكر كزار فان الخط العربي اليدوي كغيره من المهن التي تمكنت التنكنولوجيا من إختراقها وأضفت عليها طابعها الجامد.
ويضيف كزار ان اللجوء لاستخدام خطوط الكومبيوتر وبرنامج الفوتوشوب اقتصر على الخطاطين الضعفاء ممن لا يمتلكون اي خبرة في ظل بقاء طلب المتذوقين للخط اليدوي.

من جهته يشير الفنان عبد الستار الربيعي الى انه الخط بالفرشات يعتبر ابداعاً لا تتمكن الآلة من عسكه، مفضلا ما ينتجة الخطاطون باعتباره فناً خالصا يحمل روح الخطاط.

ويذكر الخطاط كريم الكرعاوي ان دخول الآلة والبرامج الحديثة اثرت على عمل الخطاطين ومدخولاتهم المادية، وليس الخط بحد ذاته، كون الآلة تقف عاجزةاحياناً عن تنفيذ بعض أنواع الخطوط كخط الثلث والفارسي.

الخطاط محمد جمعه اعتبر ان اللجوء الى استخدام خطوط الكومبيوتر والالة جاء من أجل تسريع انجاز العمل وتقليل كلفته.

وبالرغم مما تقدمه وسائل التكنولوجيا الحديثة من خطوط تحمل اشكالا والوانا تبهر الناظرين، الا ان انها لم تستطع ان تجعل تلك الخطوط تحمل روحاً لطالما فنت سنينها في العمل بين الحبر والفرشاة.
XS
SM
MD
LG