روابط للدخول

استبعد باحثون في كربلاء أن تتمكن الكتل السياسية من الاتفاق سريعاً على تشكيل الحكومة، بعد الاعلان على نتائج الانتخابات التشريعية، مُعتبرين غياب التفاهم الواضح بين مكونات التحالف الوطني من أهم الاسباب التي من شأنها أن تعرقل تسمية رئيساً للوزراء.

وفي حلقة نقاشية سياسية نظمها مركز آدم للحقوق والحريات بالتعاون مع كلية القانون بجامعة كربلاء، قال الباحث القانوني الدكتور ضياء الجابر ان الفترة المقبلة ستشهد اعادة النظر بالتحالفات، وان التحالف الوطني سيقوم باعادة ترميم بيته الداخلي قبل الانطلاق نحو التحالف مع كتل اخرى.
وعن إمكانية تشكيل حكومة اغلبية سياسية، قال الجابر ان هذا الأمر يبدو بعيدا في هذه المرحلة، مضيفا ان التحالف الوطني لابد ان يتفاوض مع الكتل الاخرى ويتفق معها قبل انبثاق الحكومة.

في غضون ذلك اكد مشاركون في الحلقة النقاشية على اهمية احترام الكتل السياسية نتائج الانتخابات وعدم الطعن بنزاهتها خارج الاطر القانونية، وقال الدكتور عادل كاظم إن العملية الانتخابية جرت بشكل افضل من الدورات السابقة، معتبرا ما شهدته تلك العملية من خروق لا ترقى الى مستوى الاخلال بنزاهتها.

وفيما يُخشى من تكرار المشهد المتعثر الذي سبق تشكيل الحكومة السابقة، طالب مواطنون في كربلاء الكتل السياسية المختلفة بالابتعاد عن المماحكات والاتفاق سريعا على تشكيلة الحكومة المقبلة.

ومن المؤمل أن تبدا الكتل السياسية الفائزة في الانتخابات بالمفاوضات الرامية الى تشكيل الحكومة بعد الاعلان رسميا عن نتائج الانتخابات.
XS
SM
MD
LG