روابط للدخول

يقول مواطنون في ديالى ان انقطاعات التيار الكهربائي عادت مجدداً، بالتزامن مع الارتفاع الكبير في درجات الحرارة.
ويذكر مواطنون إلتقتهم إذاعة العراق الحر ان معدل ساعات التجهيز انخفض في عموم مناطق المحافظة الى 12 ساعة في اليوم الواحد. وعبروا عن امتعاضهم من عدم وضع حلول ناجعة لمشكلة الكهرباء على الرغم من مرور اكثر من عشر سنوات على التغيير.

وقال المواطن علي ابراهيم ان اهالي المحافظة لم يلمسوا أي تحسن يذكر في الكهرباء، وان جميع الوعود لم تتحقق، وان هناك انقطاعات كثيرة للتيار، اما المواطن مصطفى الجوراني فقال ان التيار الكهرباء وخلال فترة الانتخابات كان جيداً، وان معدل ساعات التجهيز بلغت 24 ساعة، الا ان هناك تدهوراً حصل في مستوى التجهيز بُعيد الانتخابات. ويرى المواطن ابراهيم حمد ان المواطن العراقي بات يعيش في ظل ازمات مزمنة، مشيراً الى ان مشكلة الوقود تبرز في فصل الشتاء، والانقطاعات المستمرة للتيار الكهربائي خلال فصل الصيف.

والى جانب الانقطاعات المتكررة للتيار الكهربائي، يعاني بعض ابناء المحافظة من ضعف الفولتية الواصلة الى منازلهم، حيث تنخفض في بعض الاحيان الى مادون 100 فولت، وهو أمر يرجعه مختصون الى ضعف الخطين الايرانيين المغذيين للمحافظة، وهما خطي سربيل زهاب وكرمنشاه.
وتقول المواطنة ام احمد ان ضعف فولتية الكهرباء الوطنية تسببت بحدوث أعطاب في اجهزة منزلية.
من جهته يقول ابوعبدالله، صاحب محل لبيع الاجهزة الكهربائية، ان موسم الصيف جيد للربح، مشيراً الى ان المواطنين هذه الايام يقبلون في الغالب على مراوح الشحن والمولدات ورافعات الفولتية.
XS
SM
MD
LG