روابط للدخول

متخصصون ينتقدون الواقع المعماري في العراق


بوابة في مدينة العمادية

بوابة في مدينة العمادية

انتقد باحثون ومتخصصون في العمارة الواقع المعماري في العراق، داعين في الوقت نفسه الى ضرورة العمل على تطويره وتنميته لأنه الواجهة التي يطل من خلالها العراق على العالم.

الدكتور سلام احمد من جامعة الموصل اشار الى ان حركة الاعمار في العراق تسير "بشكل غير مدروس. فهناك قرارات فردية تتحكم في مسار حركة المعمار في حين ينبغي ان تتخذ القرارات بشكل جماعي كما اننا بحاجة الى الاستفادة من الخبرات العالمية".

ودعا الى ضرورة "ان تولى مراكز المدن اهمية خاصة لأن الناس يتوجهون الى المركز، وحياتهم مرتبطة به، كل بطريقة. فهناك من هو مرتبط بطرق اقتصادية وآخر بدافع ديني، لذا ينبغي تحسين مراكز المدن لكن دون تغيير هوية المدينة الحقيقية".

الى ذلك اشاد محمد جاسم رئيس قسم الهندسة في جامعة نوروز "ان حركة الاعمار والبناء في العراق مازالت بطيئة بالمقارنة مع دول الجوار، التي سبقتنا كثيرا، اضافة الى ان التواصل مع العالم ضعيف جدا، باستثناء مدن اقليم كردستان التي شهدت حركة عمران جيدة واستطاعت الاستفادة من الخبرات العالمية والعراقية ايضا".

واوضح محمد جاسم "ان من الاسباب التي ادت الى ضعف الحركة المعمارية هو هجرة العقول والكفاءات العراقية بسبب الحروب وفقدان الامن وجو الخوف والرهبة الذي يسود بغداد والعديد من المدن العراقية".

الى ذلك انتقد الدكتور خالد النعيمي معاون عميد كلية الفنون في جامعة الموصل وضع الحركة المعمارية في العراق وقال "يستوجب وجود بحث نظري ووقفة تنظيرية لمعرفة الى اين نحن سائرون في هذا المجال".

وابدت كرمل عقيل منسقة منظمة اليونسكو في محافظة دهوك اسفها بخصوص الواقع المعماري وقالت "نحن في اليونسكو نشعر بالاسى على ما حل بالعراق الذي يمتلك ارثا حضاريا كبيرا لاسيما في مجال الاعمار والبناء. فنحن نأسف لأننا نرى ان هذه الثقافة والحضارة تضيع".

يذكر ان جامعة نوروز كانت قد نظمت ندوة في دهوك جمعت مختصين من انحاء العراق وتم خلالها تسليط الضوء على الواقع المعماري في اقليم كردستان خلال السنوات الاخيرة للخروج برؤية مستقبلية لفن العمارة في الاقليم.
XS
SM
MD
LG