روابط للدخول

شكا مزارعون في النجف ضعف الدعم الذي تقدمه الحكومة للقطاع الزراعي ما ادى الى تدهور الزراعة عموما، وتحولها الى عبء يثقل كاهلهم ما دفع بعضهم الى التفكير بالبحث عن مهنة اخرى.

شكاوى المزارعين هذه تعالت بصورة خاصة بعد حصاد محصول الحنطة الذي كانت نتائجة محبطة حسب وصفهم، إذ كان المحصول شحيحا مقارنة بالمساحات المزروعة، كما اكد المزارع خادم صالح من قضاء المشخاب.

واوضح مزارعون ان ضعفت الدعم لايشمل لوزام الزراعة من وقود واسمدة بل الاسعار التي حددتها وزارة التجارة للطن الواحد من المحصول، إذ لا يتناسب السعر مع ما صرفه الفلاح بحسب المزارع نجم عبد علي.

في هذه الاثناء ناشد مزارعون، ومنهم زهير نعمة، رئاسة مجلس الوزراء ان تبادر الى تعويض المزارعين الذين تضرروا نتيجة الامطار الغزيرة خلال الموسم الزراعي.

وفي الوقت الذي تؤكد وزارة الزراعة توفيرها كافة المستلزمات لمزارعي الرز، توقع عضو مجلس محافظة النجف هاشم الكرعاوي في تصريح ادلى به لاذاعة العراق الحر شحة المحصول في الموسم الزراعي المقبل نظرا لما اسماه غياب سياسة حكومية صائبة في القطاع الزراعي.
يشار الى ان المزارع تشغل ثلثي مساحة محافظة النجف وتم زراعة اكثر من 230 الف دونم بالحنطة وتستعد المحافظة حاليا لموسم زراعة الرز بنفس المساحة.
XS
SM
MD
LG