روابط للدخول

اعتصام لمحامين في ديالى


إعتصم محامون في بعقوبة الخميس في مبنى محكمة استئناف ديالى الاتحادية استنكارا لحادثة اختطاف سبعة محامين في بغداد من قبل مسلحين مجهولين.

وقال عضو نقابة المحامين عماد البدري ان الاعتصام الذي استمر لساعتين جاء بالتنسيق مع نقابة المحامين المركزية في بغداد إستنكارا لما يتعرض له محامون في بغداد وعموم محافظات العراق من انتهاكات لحقوقهم، داعيا الجهات الامنية بالتحقيق الفوري في حوادث اختطاف واغتيال المحامين.

وقد اقتحم مسلحون مجهولون يستقلون سيارات مدنية حديثة في 12 من ايار الجاري مكتبا للمحاماة في منطقة عرصات الهندية في بغداد، وأختطفوا سبعة محامين بعد ان حطموا كاميرات المراقبة الموجودة في المكتب. وقد شهدت محافظة ديالى خلال العام الحالي سلسلة استهدافات.

المحامي وليد الشمري استنكر الاعتداءات التي تطال زملاءه مطالبا الجهات الامنية بحماية المحامين والسماح لهم بحمل السلاح للدفاع عن النفس عند الضرورة.

اما نقيب المحامين في المحافظة عدنان الزهيري فقال ان المحامي يمثل القضاء الواقف وان الاعتداء عليه يمثل اخلالا بالقانون والمجتمع.، مضيفا ان هناك الكثير من حالات القتل والاختطاف التي تعرض لها عدد من المحامين في المحافظة خلال العام الحالي، ومكنها اختطاف محاميين اثنين من قبل مسلحين مجهولين، احدهما في ناحية بني سعد جنوبي بعقوبة والاخر وسط المدينة قبل بضعة اسابيع، ولم يعرف مصيرهما لحد الان، اضافة الى اغتيال اثنين اخرين قبل اكثر من شهر احدهما في ناحية كنعان جنوب شرق بعقوبة بنيران مسلحين والاخر قتل بنيران مجهولين على الطريق الواصل بين بعقوبة والمقدادية، مطالبا الجهات الامنية بالسماح للمحامين بحمل السلاح وتوفير الحماية والامن لجميع مناطق المحافظة.

وقال المحامي مثنى دفار ان تزايد حالات القتل والاختطاف قد ولدت حالة من القلق والخوف لدى الكثيرين. وان هناك عزوفا لدى الكثير من المحامين عن مزاولة عملهم نظرا لتزايد حالات استهدافهم.
XS
SM
MD
LG