روابط للدخول

وزارة الصحة وعمليات الوقاية من الأمراض الانتقالية


اتهمت لجنة الصحة والبيئة في مجلس النواب وزارة الصحة بعدم الاعتماد في عملها على خطط منهجية استباقية للوقاية من الأمراض الانتقالية والمستوطنة.

وجاء هذا الاتهام على خلفية اكتشاف حالات اصابة بمرض شلل الأطفال في العراق ما دعا منظمة الصحة العالمية إلى وضع العراق على قائمة الدول المهددة بانتشار المرض.

وزير الصحة السابق، عضو لجنة الصحة والبيئة في مجلس النواب الدكتور صالح الحسناوي حمل وزارة الصحة مسؤولية المتابعة الدقيقة، منتقدا الاكتفاء بحملات تلقيح طارئة في الوقت الذي من الواجب اعادة النظر في إجراء حملات تحصين لكل الأمراض والأوبئة المحتملة.

الدكتور زياد طارق المتحدث باسم وزارة الصحة اشار الى ان الوزارة تعتمد آليات علمية في متابعة ورصد الأوبئة والإمراض الانتقالية.

وان الفرق الميدانية لتلقيح الأطفال من مرض الشلل تعمل بجهود استثنائية وبلغ عددها احد عشر فريقا طبيا وهي فرق تكمل خطط التحصين المتواصلة منذ سبعة أعوام لكن الوزارة تحتاج الى تخصيصات مالية مناسبة .

الدكتور باسم صباح مدير مستشفى الصدر العام اشار الى ان المناطق الشعبية والإحياء الفقيرة هي من أكثر الأماكن التي تكتشف فيها الإمراض والأوبئة الانتقالية والمستوطنة بسبب غياب الوعي الصحي عند الأسر وزياد أعداد العشوائيات غير المسجلة مع ارتفاع نسب الأطفال المتسربين من المدارس ما يعيق وصول الفرق الصحية الجوالة للتلقيح.
XS
SM
MD
LG