روابط للدخول

بطاقة وطنية موّحدة تختصر الوثائق الثبوتية الأربع


اعلنت وزارة الداخلية إنجاز العمل في المرحلة الاولى من مشروع البطاقة الوطنية الموحدة التي ستكون بديلاً عن الوثائق الثبوتية المعتمدة في الوقت الحالي.

وقال مدير عام الجنسية في الوزارة اللواء تحسين عبد الرزاق في حديث لاذاعة العراق الحر إن دائرته بدأت بالتعاون مع شركة المانية تقوم بتنفيذ مشروع إصدار البطاقة بتدريب الفرق العراقية التي ستتولى العمل فيه، لافتاً الى أن المشروع يواجه مشكلة نقص في البنى التحتية حالياً، واشار الى ان الوزارة تحاول ايجاد حل لها بمساعدة الحكومات المحلية للمحافظات.

من جهته أكد مدير مشروع البطاقة الوطنية العميد نشأت الخفاجي أن المباشرة باصدار البطاقات سيكون منتصف العام المقبل، وقد تم وضع آلية مبسطة لتسلّم المواطن لها، مضيفاً ان الشركة المنفذة للمشروع ستعمل على جعل عمليات اصدار البطاقة وارشفتها تتم الكترونياً، بغية انهاء عملية الارشفة اليدوية، ما سيسهم بإختصار الروتين المتبع حالياً.

ويعتقد الخبير الامني امير الساعدي ان إصدار البطاقة الوطنية ستكون له انعكاسات ايجابية على الوضع الامني في العراق، كون البطاقة ستحصر جميع المعلومات للعراقيين ضمن رقم وطني موحد.

الى ذلك عبّر مواطنون إلتقتهم اذاعة العراق الحر عن ترحيبهم بمشروع إصدار البطاقة الوطنية الموحدة كونه سيختصر المستمسكات الثبوتية الاربعة المعتمدة لدى مراجعة اي من المؤسسات الحكومية، بوثيقة واحدة. وقال المواطن ابو رائد ان فكرة مشروع البطاقة ورغم أنها جاءت متأخرة الا انها ستنهي روتيناً متعباً تعوّد المواطن ان يواجهه في اي دائرة حكومية، مبدياً خشيته من إمكانية حصول عمليات فساد خلال عمليات اصدار البطاقة.
XS
SM
MD
LG