روابط للدخول

مصر: حبس مرسي 15 يوماً لاتهامه بتزوير الانتخابات الرئاسية


الرئيس المصري المعزول محمد مرسي في قفص الإتهام أثناء محاكمته

الرئيس المصري المعزول محمد مرسي في قفص الإتهام أثناء محاكمته

في تطور مثير ومفاجئ، أمرت النيابة العامة المصرية اليوم الثلاثاء بحبس الرئيس المعزول محمد مرسي 15 يوما، في قضية تزوير الانتخابات الرئاسية بعد انتهاء فترة الحبس الاحتياطي، بتهمة التخابر واقتحام السجون التي تم تجديدها 30 يوما.
وكانت النيابة حظرت النشر في القضية والتي اتهم فيها أحد المحامين بتزوير نتائج الانتخابات الرئاسية المصرية سنة 2012، ومن المتوقع أن يعلن النائب العام المصري نتائج التحقيقات في غضون الأيام المقبلة.

وفى السياق قررت محكمة جنايات الجيزة، تأجيل محاكمة 23 متهمًا من الإخوان، بتهمة قتل اللواء نبيل فراج، في أحداث منطقة كرداسة، عقب فض اعتصامي رابعة والنهضة لجلسة 11 يونيو المقبل لسماع مرافعة الدفاع مع استمرار حبس المتهمين.
وأسندت النيابة المصرية إلى المتهمين، ارتكاب جرائم الإرهاب وتمويله والغرض منها منع مؤسسات وسلطات الدولة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين، والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي، واستهداف المنشآت العامة بغرض الإخلال بالنظام العام، واستخدام الإرهاب في تنفيذ تلك الأغراض.

على الصعيد السياسي، أخطر المرشحين الرئاسيين عبد الفتاح السيسي وحمدين صباحي، اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية المصرية بأسماء مندوبيهم ووكلائهم في اللجان الفرعية المشرفة على انتخابات المصريين بالخارج، والتي ستجرى بعد غد الخميس على مدار أربعة أيام تنتهي يوم الأحد المقبل، 18 مايو الجاري.
يذكر أن قواعد تصويت المصريين بالخارج تنص على أنه لكل مرشح أن يختار من يمثله في كل لجنة اقتراع خارج مصر من بين المصريين المقيدين، بقاعدة بيانات الناخبين والمقيمين في الدولة التي يجرى فيها الانتخابات، ويخطر لجنة الانتخابات الرئاسية بذلك.

من جهتها أعلنت اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية في بيان لها صدر الثلاثاء في القاهرة، أعلنت عن ضوابط ومعايير تواجد ممثل عن كل مرشح الرئاسي، داخل كل لجنة فرعية بالنسبة لتصويت المصريين في الخارج، حيث يسمح باختيار ممثل واحد فقط داخل اللجنة، وأن يكون له توكيل من المرشح أو وكيله بحضور ومتابعة العملية الانتخابية.
وفى سياق الاحتجاجات التي تشهدها مصر، تجددت الاشتباكات بين طلاب جماعة الإخوان المسلمين والأمن الجامعي حيث اعتدى ملثمون بالضرب على عقيد شرطة ومدير أمن فرع جامعة اﻷزهر للبنات، وعددا من أفراد اﻷمن أثناء وقوفهم على باب مدينة الطالبات، بعد نزول الملثمين من سيارة أجرة كانت تقلهم.
وأصيب مدير فرع البنات، بعدة طعنات بأسلحة بيضاء في أنحاء متفرقة من الجسد، وتم نقله إلى مستشفى الزهراء لتلقى العلاج.

فى غضون ذلك ألقى رجال الشرطة القبض على 5من طلاب جماعة الإخوان المسلمين الذين شاركوا في تظاهرات جامعة عين شمس، وذلك لاتهامهم بالاشتراك في أعمال عنف ضد قوات الأمن بالجامعة.
وأخيرا، انتقد وزير الأوقاف المصري محمد مختار في بيان شديد اللهجة الشيخ يوسف القرضاوي بعد الفتوى التي أفتى بها بتحريم الانتخابات الرئاسية المصرية، وأعلن أنه يدعم بقوة بيان الأزهر الشريف بشأن فتوى القرضاوي، والتي وصفها بالضالة والمضلة. وطالب بإحالته إلى لجنة القيم وإلى طبيب نفسي، وشدد على أن المشاركة الإيجابية في الانتخابات الرئاسية واجب وطني أكيد وقال مختار، إن "القرضاوي قد فقد صوابه، وقد أفقده ضياع سلطة الإخوان بمصر وعيه، فصار يتخبط في الفتاوى المغرضة التي تدعم الإرهاب وتدعو إلى الفساد والإفساد في الأرض"، على حد تعبيره خلال مؤتمر صحافي.
XS
SM
MD
LG