روابط للدخول

حملة وطنية طارئة للتلقيح ضد مرض شلل الأطفال


فرقة صحية جوالة في النجف ضمن حملة تلقيح وطنية ضد مرض شلل الأطفال

فرقة صحية جوالة في النجف ضمن حملة تلقيح وطنية ضد مرض شلل الأطفال

بعد ظهور اول اصابة بمرض شلل الأطفال في العراق منذ 14 عاماً، وعشية اعلان منظمة الصحة العالمية حالة الطوارئ في دول رجحت انتشار المرض فيها،منها العراق، أطلقت وزارة الصحة الثلاثاء حملة وطنية طارئة لتلقيح اكثر من خمسة ملايين طفل ضد المرض.

وكانت منظمة الصحة العالمية أعلنت حالة الطوارئ في عشرة بلدان، منها العراق بسبب انتشار مرض شلل الأطفال، واقرت وزارة الصحة تسجيل حالة إصابة بمرض شلل الأطفال في العاصمة بغداد، هي الأولى منذ 14 عاماً، وأكدت انها أحاطت المنطقة التي تم تشخيص الإصابة فيها تحسباً لانتشار المرض.
وفيما رجحت منظمة الصحة العالمية انتقال الفايروس من سوريا، لفتت الى الاشتباه بوجود حالة إصابة ثانية لطفل سوري بأحد مخيمات اللاجئين السوريين في العراق.

كربلاء: حملة لتلقيح 200 ألف طفل
مع بدء السلطات الصحية في كربلاء حملة التلقيح الواسعة، قال مدير وحدة التحصين في دائرة صحة كربلاء الدكتور ليث حسون ان هذه الحملة الاستثنائية جاءت على خلفية تسجيل حالات جديدة بمرض شلل الاطفال، مشيراً الى ان عدد الاطفال المشمولين بالتلقيح ضد شلل الاطفال في المحافظة يبلغ نحو 200 الف طفل.
من جهته وصف مدير عام صحة كربلاء حملة التلقيح التي يتم تنفيذها في وقت واحد في مختلف محافظات البلاد بالمهمة، مشيراً الى انها تأتي في ظل تحديات انتشار المرض العائد من جديد بعد سنوات من القضاء عليه، وأضاف:
"ندعو المواطنين الى التعاون مع الفرق الطبية والاهتمام بالحملة بشكل جدي ونرجو ابلاغ الفرقة الطبية في حال وجود طفل يعاني من صعوبة في حركة احدى ساقيه".
وبرغم تسجيل اصابات محدودة لشلل الاطفال في البلاد غير ان دائرة صحة كربلاء طالبت الاهالي التعامل بجدية مع هذا الموضوع، وقالت الدكتورة اقبال ابو الحب مسؤولة قسم الامومة والطفولة في صحة كربلاء:
"نحتاج الى التلقيح ضد شلل الاطفال لكون كربلاء تستقبل بشكل مستمر زوارا من مختلف البلدان".
في غضون ذلك حذرت الدكتورة غزوة التميمي، أخصائية امراض الاطفال من مخاطر تلقيح الاطفال المصابين بامراض معينة مثل مرض العوز المناعي (اللوكيميا)، التي أكدت ان هؤلاء لا يتم تلقيحهم.


ميسان: تحصين 178 ألف طفل
قال معاون مدير دائرة صحة ميسان الدكتور علي العلاق ان حملة التلقيح التي تنفذها فرق صحية راجلة وثابتة على مدى خمسة ايام تهدف إلى تحصين أكثر من 178 ألف طفل في المحافظة.
من جهته قال رئيس لجنة الصحة والبيئة في مجلس محافظة ميسان عبد الله يحيى ان المحافظة لم تشهد تسجيل اي حالة اصابة بالمرض لغاية الان، مؤكداً تهيئة جميع المستلزمات الخاصة بانجاح الحملة، ووصول اللقاحات الى جميع مناطق المحافظة للوقاية من شلل الاطفال.
واعرب مواطنون إلتقتهم اذاعة العراق الحر عن مخاوفهم بعد اكتشاف احدى حالات الاصابة بالمرض في العراق، داعين الجهات المعنية الى بذل المزيد من الجهود والوصول الى ابعد نقطة في المحافظة لمنع انتشار الفايروس.


النجف: 500 فرقة تلقيح جوّالة
اعلنت دائرة صحة النجف انها شكلت اكثر من 500 فرقة تلقيح ضد المرض تغطي جميع مناطق المحافظة. وقال مدير صحة النجف الدكتور علي شبر في حديث لاذاعة العراق الحر ان الفرق الصحية باشرت بعمليات التلقيح التي تستمر لمدة خمسة ايام، مشيرا الى ان اعمار الأطفال المشمولين باللقاح تتراوح من يوم واحد الى حد عمر خمس سنوات، مؤكدا خلو المحافظة من اي حالة إصابة بالمرض.
ويضيف شبر ان الهدف من الحملة جاء لضمان عدم انتقال الوباء الى المحافظة، لافتا الى ان الفرق الجوالة انتشرت في جميع المناطق بالاضافة الى المراكز والمستشفيات.
فيما رحب مواطنون بالحملة، وقال حيدر الجبوري انها مهمة ودعا الى ضرورة زيادة وعي المواطنين بخطورة الوباء، مشيرا ان تنفيذ تلك الحملات عادة ما تتعارض مع الاعراف الاجتماعية في المناطق السكنية، في وقت عبّرت كوادر صحية عاملة في تلك الفرق عن ارتياحها لمدى التعاون الذي يبديه عدد كبير من المواطنين في انجاح الحملة، وأكد المعاون الطبي حيدر رزاق خلو الحملة من أي معوقات.
XS
SM
MD
LG