روابط للدخول

إعلان أربيل عن حماية الايزيديين يثير ردرود أفعال


معبد لالش لطائفة الايزيديين في دهوك

معبد لالش لطائفة الايزيديين في دهوك

أثار إعلان رئيس حكومة اقليم كردستان العراق نجيرفان بارزاني تشكيل فوج لحماية ابناء الطائفة الايزيدية في منطقة سنجار شمال محافظة نينوى المتنازع عليها، ردود أفعال مختلفة لدى الأوساط السياسية العراقية.

وشدد عضو لجنة الامن والدفاع بمجلس النواب النائب عن إئتلاف دولة القانون عباس البياتي خلال حديث لاذاعة العراق الحر على ضرورة ان يتم تشكيل هذا الفوج بالاتفاق مع الحكومة الاتحادية، وألا يكون عملاً من طرف واحد، حسب تعبيره.

غير ان ممثلة كوتا الايزيديين في مجلس النواب النائبة فيان دخيل التي إلتقت رئيس حكومة اقليم كردستان قبل الإعلان عن تشكيل فوج الحماية أكدت من جهتها ان الإعلان جاء بعد مناشدة وجهتها لنجيرفان بارزاني من ابناء الطائفة الايزيدية التي قالت انها تعاني من الاستهداف المستمر من قبل الجماعات المسلحة لها، وفشل القوات الحكومية في حماية ابنائها، حسب وصفها.

وفي السياق، دعا النائب عن التحالف الكردستاني شوان محمد الاطراف السياسية المعارضة لفكرة تشكيل فوج حماية لأبناء الطائفة الايزيدية في الموصل الى توفير الحماية لهم، مؤكدا ان توفير الامن مسؤولية تضامنية لا تأتي من خلال التصريحات السياسية، على حد قوله.

الى ذلك يقول رئيس المجموعة العراقية للدراسات الاستراتيجية واثق الهاشمي ان المناطق المتنازع عليها والمنصوص عليها ضمن المادة 140 من الدستور العراقي، يجب ان تتولى حمايتها قوات مشتركة من القوات الاتحادية وقوات حرس اقليم كردستان وفقا لما جاء في الدستور.
XS
SM
MD
LG