روابط للدخول

السليمانية: موظفون يُضرِبون احتجاجاً على تأخر رواتبهم


موظفون في السليمانية يحتجون على تاخر صرف رواتبهم

موظفون في السليمانية يحتجون على تاخر صرف رواتبهم

نظم موظفو دوائر التربية والصحة في السليمانية اضراباً داخل دوائرهم، وامتنعوا عن تقديم الخدمات للمراجعين، احتجاجاً على تأخر صرف رواتبهم لشهر نيسان ووقف صرف المخصصات الوظيفية لعدد من الوزارت.
وطالب المضربون حكومة اقليم كردستان بايجاد حلول جذرية لمشكلة تأخر الرواتب وعدم الاعتماد على بغداد في مسألة تامين رواتب موظفي الاقليم.

وقال مهدي داوود، احد الموظفين المحتجين، في حديث لاذاعة لعراق الحر ان تاخر صرف رواتبهم يؤثر بشكل كبير على حياتهم المعيشية لانهم يعتمدون بشكل اساس على رواتبهم في توفير قوتهم اليومي، مضيفاً:
"مسالة تاخر الرواتب اصبح كالعرف في الاقليم، كل شهر يدخل الموظفون الانذار بعد خلوا مافي جيوبهم من مصرف، الكثير منا عليه التزامات شهرية يجب تسديدها في موعدها، وتاخر صرف الرواتب يسبب لنا الكثير من الاحراج والمشاكل الاجتماعية والاقتصادية، الموظفون غير معنيين بالمبررات التي تتذرع بها الحكومة".

واكد الموظف عماد سركوت انه وزملاءه في تربية السليمانية لم يستلموا رواتبهم منذ 57 يوماً، واذا ما استمر هذا التاخير فانه سيضطر الى التخلي عن وظيفته والبحث عن عمل اخر، واضاف:
"الحكومة هي المعنية بالخروج من هذه الازمة، والا لماذا تسمي نفسها حكومة، الا يجب ان يكون لها خطط بديلة في حال الوقوع في ازمة كهذه؟ ماذنبي انا المواطن البسيط لأتحمل تبعات الصراعات والمشاكل السياسية بين بغداد والاقليم، كيف ساكمل هذا الشهر وقد صرفت راتبي الذي لم استلمه مقدما".

مدير تربية السليمانية نجم الدين علي اصطف الى جانب موظفيه المحتجين، وناشد الحكومة العراقية الى عدم اتخاذ قوت شعب الاقليم ورقة ضغط على حكوته، واضاف:
"اعتقد ان تاخر صرف رواتب المعلمين وموظفي التربية يؤثر بشكل واضح على العملية التربوية خاصة ونحن مقبلون على الامتحانات النهائية، المشكلة لا تتعلق بوزارة التربية بل هي من تبعات الازمة مع بغداد، الكوادر التدريسية ليس لديهم مورد مالي اخر يمكنهم من خلاله تدبر امرهم، لذا على حكومة الاقليم حل هذه لمشكلة سريعاً".

يشار الى ان الاقليم يمر بازمة اقتصادية حادة منذ نحو اربعة اشهر نتيجة رفض بغداد صرف رواتب موظفي الاقليم، وخلو البنوك من السيولة النقدية الازمة لتمويل المشاريع، ورغم اعلان حكومة الاقليم حالة التقشف في الدوائر والمؤسسات الحكومة، الا ان ذلك لم يكن كافياً للخروج من هذه الازمة التي باتت تهدد اقتصاد الاقليم بشكل كبير.
XS
SM
MD
LG