روابط للدخول

عمليات عسكرية متواصلة في شمال بابل


بقايا منزل فجره مسلحو تنظيم القاعدة في منطقة بمحافظة بابل عام 2011

بقايا منزل فجره مسلحو تنظيم القاعدة في منطقة بمحافظة بابل عام 2011

تواصل قوات مشتركة عملياتها العسكرية في مناطق شمال محافظة بابل لتطهيرها من مسلحي جماعة (الدولة الإسلامية في العراق والشام - داعش)، بعدما شهدت تلك المناطق تدهوراً امنياً شديداً في الاونة الاخيرة..

وقال رئيس اللجنة الامنية لجنوب ووسط محافظة بابل فلاح عبد الكريم ان قوات من قيادة عمليات بابل، وقيادة شرطة بابل، والفرقة الذهبية باشرت عملية عسكرية واسعة مسنودة بطيران الجيش، انطلقت قبل يومين ولا زالت مستمرة، وأشار الى ان من اهم حصاد هذه العملية هو تطهير منطقة صنيديج التي تعتبر من اهم معاقل تنظيم (داعش).
واضاف عبد الكريم في حديث لاذاعة العراق الحر هذه العملية جاءت بعد الاجتماع الامني الاخير الذي ضم القيادات الامنية في المحافظة مع الفريق اول ركن علي غيدان قائد القوات البرية لوضع خطة لتطهير تلك المناطق.

من جهته اكد رئيس اللجنة الامنية لشمال بابل ثامر ذيبان ان هذه العملية ادت الى مقتل بعض المسلحين واعتقال عدد منهم والعثور على كدس اعتدة، مشيراً الى وصول تعزيزات عسكرية كبيرة لتساهم في هذه العملية العسكرية، حسب تعبيره.

المحلل العسكري العميد رياض البياتي بين ان سبب تدهو الوضع الامني هو وجود فشل في قيادات الملف الامني في العراق، مبيناً انه لابد من وضع حلول جذريه مهمة، منها الحلول التقنية.

وكانت عملية عسكرية واسعة انطلقت السبت في شمال بابل التي تشهد نشاطا مسلحا لتنظيم داعش لارتباطها جغرافيا بمحافظة الانبار والتي تاتي تزامنا مع انطلاق الحملة العسكرية لتطهير الفلوجة من عناصر هذا التنظيم.
XS
SM
MD
LG