روابط للدخول

البصرة: اجراءات لمعالجة انقطاعات التيار الكهربائي


إجتماع محافظ البصرة مع مسؤولي قطاع الكهرباء بالمحافظة

إجتماع محافظ البصرة مع مسؤولي قطاع الكهرباء بالمحافظة

مع بدء ارتفاع درجات الحرارة في محافظة البصرة بدأت الانقطاعات المستمرة للتيار الكهربائي فيما بقيت اسعار الامبيرية للمولدات الاهلية تثقل كاهل المواطن.

وقال محافظ البصرة ماجد النصراوي في مؤتمر صحافي الاحد عقب اجتماع عقده مع مسؤولي قطاع الكهرباء في البصرة ان الحكومة المحلية تسعى لجعل سعر الامبير الواحد في المولدات الاهلية 6 آلاف دينار بدلا من السعر المتداول والذي يصل الى 10 آلاف دينار، فيما سيكون سعر الامبير الواحد في المولدات الحكومية 4 آلاف دينار مضيفا ان مجلس المحافظة سيصوت الاسبوع الحالي على هذا القرار.
واضاف النصراوي ان الحكومة المحلية وضعت برنامجا متكاملا على مستوى الانتاج والتوزيع والشبكات، مبينا ان "المحافظة لديها 13 مولدة كهرباء من العام الماضي ستضاف اليها 350 مولدة اخرى لهذا العام حيث ستوزع من خلال المجالس البلدية على مستوى المحافظة" خاصة في المناطق التي اطلق عليها بالحرجة.

فيما قال مدير توزيع كهرباء البصرة صباح عبد الواحد ان المشاريع التي تنفذها مديريته كثيرة وواسعة ومتعددة وان هناك اكثر من 16 محطة 33 سوف تدخل للعمل في القريب العاجل وهناك خطوط قيد الانجاز للتخفيف عن الانقطاعات كاشفا عن مشروع وزاري يتضمن نصب مكثفات في المحولات التي تزود المناطق بالكهرباء من اجل تحسين معامل القدرة ولمعالجة ضعف فولتية التيار الكهربائي حيث سيكون لكل محولة قاطع دورة 250 فولت تقوم بقطع التيار في حال حصول تجاوزات الاهالي على التيار الكهربائي مشيرا الى ان هذا المشروع سينقذ محولات الكهرباء الكبيرة من العطل فيما سيحد من الحرائق التي تحصل بسبب التماس الكهربائي.

وقال مدير مركز سيطرة الجنوب اسعد مسير في تصريح لاذاعة العراق الحر ان المخطط لانتاج البصرة من الكهرباء لهذا العام سيصل الى 1600 ميغاواط وحاليا تم تحقيق 1200 ميغاواط لكن هناك بعض المحطات منها الوحدة الحرارية الاولى لمحطة كهرباء الهارثة دخلت الصيانة وستنتهي خلال فترة اسبوع لتدخل في العمل بينما محطة الشعيبة الكهربائية الاستثمارية خلال فترة اقصاها 10 ايام ستدخل الخدمة ومجموعها 300 ميغاواط اضافة الى تحديد محطة الرميلة الغازية بسبب ضغوط الغاز محددة بـ 100 ميغاواط ليصبح مجموعها 400 ميغاواط اضافة الى المتحقق المذكور وهو 1200 ميغاواط سيصل الانتاج الى 1600 ميغاواط فيما هناك الخط الايراني وهو 400 ميغاواط حيث سيتم تجهيز محافظة البصرة بـ2000 الفي ميغاواط خلال فترة الصيف.

الى ذلك طالب النائب الاول لمحافظ البصرة محمد طاهر التميمي وزارتي النفط والكهرباء بالاسراع في تجهيز محطات انتاج الطاقة الكهربائية في البصرة بالوقود اللازم وابرام العقود المحطات التي تعمل بالنفط الاسود الثقيل وتوفير الكميات المناسبة لعمل محطات الكهرباء.

من جهة اخرى يرى الصحفي صفاء الفريجي ان قضية الكهرباء اصبحت قضية شائكة ولا يجد حلا قريبا لها وما تقوم به الحكومة المحلية او المركزية هي حلول وقتية لا تنهي المشكلة وطالب رئاسة الوزراء ان تعمل بجد من اجل انهاء ملف الكهرباء الذي يتفاقم مع ارتفاع درجات الحرارة.
XS
SM
MD
LG