روابط للدخول

مركز لتنمية مواهب اطفال اللاجئين السوريين في دهوك


مركز ترفيهي لأطفال اللاجئين السوريين في دهوك

مركز ترفيهي لأطفال اللاجئين السوريين في دهوك

بهدف اشغال وقت فراغ الاطفال السوريين الموجودين في منطقة (وار ستي) القريبة من مخيم دوميز الخاص باللاجئين السوريين، إفتتحت مديرية الرعاية الاجتماعية بالتنسيق مع منظمة اليونسيف مركزاً ترفيهياً لهؤلاء الاطفال.

ويقول المشرف على المركز الباحث الاجتماعي عبدالجبار عبدالرحمن ان قرابة 250 طفل يتوافدون يومياً الى المركز الذي يقدم العديد من الخدمات الضرورية لهم، مثل دروس الرسم والرقص والغناء والموسيقى والاعمال اليدوية والدعم النفسي للعوائل والافراد، مضيفاً ان المركز يعمل ايضاً على تشخيص المشاكل الاجتماعية التي يعاني منها الشباب والعائلات ايضا وعلى ايجاد حلول لهذه المشاكل بصورة مشتركة من خلال اشراك اصحاب المشكلة.

اللاجئة السورية اسمهان حسن التي كانت تراجع المركز قالت ان المركز تجربة جيدة منحت الاطفال فرصة لاستخراج طاقاتهم الحيوية المكبوتة، واضافت:
"ترى الأطفال يلعبون ويمرحون في المركز، كما استفاد منه الكبار ايضا وخاصة فئة الشباب حيث وفر فرص عمل للعديد من الشباب والشابات للمشاركة في هذا البرنامج لأن هناك عدد كبير من الشباب يجلس تحت الخيام بانتظار فرصة عمل تخرجه من متاهة الفراغ والبطالة التي دفعت بالكثير من الشباب الى التفكية بالعودة الى سوريا".
الشابة سمية عبدالله التي قدمت من مدينة قامشلي قبل سنة اشارت الى انهم يعانون من التمييز المجتمعي، واضافت:
"نحن تركتنا بيوتنا وجئنا الى هنا، لكن ما زال الكثير من الناس يتعاملون معنا بدونية وكاننا لسنا بشراً مثلهم.. انا كنت طالبة جامعية في المرحلة الثالثة لم استطع اكمال دراستي بسبب ظروف والدي ومرضه الذي اجبرنا على الخروج والتوجه الى اقليم كردستان".
وبينت ان لديها رغبة قوية بتكملة دراستها الجامعية، مشيرة الى ان "المشكلة هنا لا يتم قبولي بنفس الكلية لأنني لم استطع جلب اوراقي التي تثبت انني قد درست في كلية الاداب".

يذكر ان عدد اللاجئين السوريين الذين قدموا الى محافظة دهوك منذ بداية الازمة السورية قد تجاوز 130 الف لاجئ لكن اكثر من 70 الف منهم يقطنون في مناطق خارج المخيمات ويعانون من ظروف اقتصادية مزرية.
XS
SM
MD
LG