روابط للدخول

يشكو بغداديون من عدم وجود اماكن خاصة لعبور المشاة بشكل آمن ومريح كجسور وانفاق المشاة وخطوط العبور في أغلب شوارع العاصمة ذات الكثافة المرورية العالية للمركبات والمارة، مثل منطقة الباب الشرقي وساحة الخلاني وساحة النسور وتقاطع جامعة بغداد وتقاطع جامع النداء وغيرها.

وقال ابو محمد إن غياب الاماكن المخصصة لعبور المشاة، وتعرض المشاة، وبخاصة الاطفال لخطر حوادث الدهس، تشكل ظاهرة خطيرة في بلد يتمتع بالثروات والامكانات. وذكر علي صادق ان اجتياز اي شارع عام هذه الايام بات يستغرق وقتا وجهدا تجنبا لخطر الدهس. واشار سائق سيارة الأجرة نوفل سامر الى ان أغلب شوارع العاصمة غير صالحة في الوقت الحاضر لوضع خطوط العبور عليها بسبب التخسفات والتلف.

الى ذلك اكتفى مدير دائرة الاعلام والعلاقات في امانة بغداد حكيم عبد الزهرة بالقول إن امانة بغداد بانتظار تنفيذ حملة اكساء شوارع العاصمة ليتسنى لها وضع علامات وخطوط عبور المشاة عليها.
من جهته قال مدير الاعلام والعلاقات بمديرية المرور العامة اللواء نجم عبد جابر أن غياب الأماكن الآمنة والمخصصة لعبور المشاة يتسبب بزيادة تعرضهم لمخاطر حوادث الدهس، أوضح أن دوائر المرور مستعدة لتطبيق القانون وفرض الغرامات فيما يخص التجاوز على أماكن عبور المشاة في حال وفرت امانة بغداد هذه الأماكن، مشددا على ضرورة التنسيق بين امانة بغداد ودوائر المرور لدى تنفيذ اماكن عبور المشاة.
XS
SM
MD
LG