روابط للدخول

بدء العد التنازلي لسباق الرئاسة المصرية


ملصقات تدعو لانتخاب السيسي رئيسا لمصر

ملصقات تدعو لانتخاب السيسي رئيسا لمصر

يتواصل السباق الرئاسي في مصر بين مرشحين اثنين هما عبد الفتاح السيسي، وحمدين صباحي. واتسمت الحملة الانتخابية لصباحي، بالتراجع الشديد، في مقابل اكتساح حملة السيسي شوارع وطرقات العاصمة المصرية باللافتات والملصقات.

وأعلن رؤساء اتحادات عمالية، ونقابات الفلاحين، والصيادين، والجزارين، عن تدشين حملة شعبية مشتركة لدعم السيسي رئيسا لمصر.

وأعلن رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر جبالي المراغي خلال مؤتمر صحفي بالقاهرة.أن تأييدهم للمشير عبد الفتاح السيسي جاء بعد تعهده بعودة مصر لدورها الريادي، والعمل على تحقيق العدالة الاجتماعية والأمن والاستقرار .

واوضح المراغي إن "العمال يضعون أملا كبيرا فى أن يتبنى السيسي مطالبهم، المتمثلة في إلزام الحكومة بتحديد قيمة الحدين الأدنى والأقصى للأجور، وعودة الشركات الحاصلة على أحكام قضائية، والعمال المفصولين وتعديل التشريعات العمالية".

أمنيا أعلنت وزارة الداخلية القبض على أحد العناصر القيادية للعمليات الإرهابية الأخيرة في القاهرة، وسيناء، وقال بيان رسمي إن "المتهم، ويدعى أسامة عباس، ويبلغ من العمر 35 سنة، كان ينسق مع جماعة بيت المقدس بسيناء، لإحداث فوضى، وذلك تزامنا مع سلسلة من الأعمال الإرهابية".

وتحركت مدرعة تابعة للجيش إلى محيط جامعة الأزهر لتأمين الطرق الرئيسة، وذلك بعد قيام قوات الشرطة بدخول الحرم الجامعي، والاشتباك مع طلاب موالين لجماعة الإخوان المسلمين.

في هذه الاثناء أعلن مصدر في النيابة العامة المصرية أن"النائب العام بصدد إحالة قضية إرهابية كبرى، يقترب عدد المتهمين فيها من مائتي عنصر، وجميعهم متهمون بالانتماء إلى تنظيم أنصار بيت المقدس، الإرهابي".

وكان النائب العام المصري هشام بركات، عقد اجتماعا السبت مع المحامي العام لنيابات أمن الدولة، تامر الفرجاني، واستعرض معه تفاصيل ما انتهت إليه تحقيقات النيابة، والتهم الموجهة للمقبوض عليهم على ذمة الانتماء لتنظيم بيت المقدس.

وفي السياق أصدر النائب العام المصري، المستشار هشام بركات، أمرا رسميا بضبط وإحضار 98 متهماً هاربا من أنصار تنظيم بيت المقدس، مع استمرار حبس 102 آخرين احتياطيا على ذمة إحالتهم للمحاكمة.
XS
SM
MD
LG