روابط للدخول

كربلاء: دعوة لتعليم الطلاب الزراعة خلال العطلة الصيفية


كربلاء تلاميذ خلال العطلة الصيفية

كربلاء تلاميذ خلال العطلة الصيفية

عدة ايام وينهي نحو 60 الف تلميذ وطالب العام الدراسي وتبدأ عطلتهم الصيفية التي تزيد على اربعة اشهر. وسيجد هؤلاء فراغا كبيرا في ظل غياب المؤسسات والبرامج، التي تعنى بهم، وتوفر لهم ما يحتاجون اليه من رعاية واهتمام، لتفريغ طاقاتهم في ممارسات نافعة.

وقال التربوي زهير عباس" لم الحظ انخراط الطلبة خلال العطلة الصيفية في نشاطات ثقافية وترفيهية مهمة".

وكانت الرياضة ولعب كرة القدم بالذات في المساحات الخالية بين الاحياء كانت الممارسة الاكثر انتشارا بين الشباب خلال العطلة الصيفية طوال السنوات الماضية، لكن هذه الممارسة باتت منتقدة من بعض اولياء الامور لأنها" لاتنمي لديهم سوى حب اللعب دون ان تطور من طاقاتهم الذهنية".

واوضح عدد من اولياء الامور أن الرياضة لوحدها ليست الممارسة الافضل لانها تنمي القدرات الجسدية لممارسيها والشباب في هذا العمر يحتاجون الى تنمية طاقاتهم الذهنية والفكرية.
وقال الدكتور علي ابو طحين نقيب اطباء كربلاء "يحتاج الشباب الى برامج فكرية لتطوير الوعي لديهم لاسيما وان العراق بحاجة الى نشر الوعي بين ابنائه".

وفي راي لافت لمعتز عبد الكريم وهو احد الآباء قال انه "يعتقد بضرورة اقامة مزارع خاصة لتعليم الشباب الزراعة خلال العطلة الصيفية بهدف تقوية بنيتهم الجسدية وتعليمهم مهنة مفيدة خصوصا وان قطاع الزراعة يحتاج الى ايد عاملة".

في غضون ذلك قال عدد من الشباب انهم لايمانعون العمل لكنهم لايجدون فرصا تتناسب واعمارهم، بينما قال آخرون انهم يأملون أن تتاح لهم فرصة السفر والاطلاع على دول اخرى جميلة.

وتزداد التحذيرات من مخاطر وقت الفراغ على الشباب خصوصا مع انتشار تعاطي السكائر والحبوب المخدرة.
XS
SM
MD
LG