روابط للدخول

إرهابيون يسيطرون على طريق بسيناء ومصر تعلن استمرار المساعدات الأميركية


(من الارشيف)

(من الارشيف)

شهدت الساحة المصرية العديد من الأحداث كان من أبرزها على الصعيد الأمني سيطرة عناصر إرهابية مسلحة تنتمي إلى، "جماعة أنصار بيت المقدس"، لأكثر من ساعة على طريق الشيخ زويد تحت تهديد السلاح، وقيامهم بحملات تفتيش وفحص هويات العابرين بحثا عن أفراد من الجيش أو الشرطة المصرية وأبدى عدد من الأهالي استياءهم مما حدث، معتبرين أن الحادث خطر كبير لابد من التصدى له.

ولم تعقب المصادر الأمنية رسميا على الواقعة، لكن مصدرا أمنيا قال لوسائل إعلام محلية مصرية، إن "الإرهابيين يستغلون انتهاء العمليات الأمنية ويظهرون بشكل مفاجئ، ثم يصورون استعراضات لبثها عبر مواقع جهادية بهدف إظهار تواجدهم وقوتهم فى حين أنهم مطاردون أمنيا"، على حد قول المصدر الأمني المصري.

وفي السياق أبطل خبراء المفرقعات بالقاهرة مفعول قنبلة محلية الصنع ألقاها مجهول أمام أحد البنوك الاستثمارية الخاصة بمصر، وقالت الداخلية المصرية في بيان رسمي إن شهود عيان أقروا بـ"إلقاء مجهول للقنبلة أمام البنك، وفر هاربا".

إلى ذلك قررت محكمة جنايات بورسعيد تأجيل أولى جلسات محاكمة المرشد العام لجماعة الأخوان المسلمين محمد بديع و190 آخرين لأتهامهم بمحاولة أقتحام سجن العرب فى مدينة بورسعيد إلى جلسة 4 يونيو/حزيران المقبل.

كما واصلت محكمة جنايات القاهرة نظر قضية "خلية مدينة نصر"، الإرهابية، والمتهم فيها 26 من المسلحين، وأرجأت المحكمة القضية إلى جلسة 11 مايو الجاري، ووجهت النيابة للمتهمين عدة تهم منها تكوين تنظيم محظور، وتلقي تمويلات من تنظيم القاعدة بالعراق.
إلى ذلك أعلنت وزارة الخارجية المصرية قيامها بإجراء اتصالات مكثفة لتفعيل الاتفاقية العربية لمكافحة الإرهاب، واعتبر الناطق الرسمي باسم الخارجية المصرية السفير بدر عبد العاطي أن "تقرير الخارجية الأمريكية حول مكافحة الإرهاب عن العام 2013 يوم 30 أبريل 2014، كان تحولا مهما، والذي سلم بأن مصر تخوض حربا ضد الإرهاب ليس فقط في سيناء وإنما في أرجاء مصر كلها"، على حد قوله.

وأشار عبد العاطي إلى أن العنصر المشترك فى جميع لقاءات وزير الخارجية المصري نبيل فهمي خلال زيارته إلى واشنطن مؤخرا مع سوزان رايس، ووزير الخارجية جون كيري، والدفاع تشاك هيجل، وأعضاء الكونجرس، هو التأكيد على إدانة أمريكا للإرهاب ووقوفها إلى جانب مصر فى الحرب التي تخوضها".

وأضاف عبد العاطي أن "العلاقات بين مصر وأمريكا هي علاقات إستراتيجية لها شقين عسكري يتمثل فى التعاون القائم بين المؤسستين العسكريين والتي تتجسد فى برنامج المساعدات العسكرية الذي سيستمر، وشق أمنى يتعلق بالتعاون بينهما لمواجهة الإرهاب"، مشيرا إلى تعهد واشنطن باستمرار مساعداتها إلى مصر.

أخيرا وافقت مصر علي ترشيح الولايات المتحدة السفير روبرت ستيفين بيكروفت للعمل بالقاهرة، وكان السفير بيكروفت قد عمل سفيرا لبلاده في كل من العراق، والأردن من قبل.
XS
SM
MD
LG