روابط للدخول

الجنرال كيسي يتهم إيران بزعزعة إستقرار العراق


الجنرال جورج كيسي

الجنرال جورج كيسي

إتهم الجنرال جورج كيسي, القائد العام الأسبق للقوات الأمريكية في العراق، إتهم إيران بالعمل على زعزعة إستقرار العراق.

وورد هذا الاتهام على لسان الجنرال خلال مشاركته في مؤتمر عام للجالية الإيرانية الأمريكية، عقد في ولاية أريزونا قبل ايام، بمشاركة أعضاء في الكونغرس، وعمدة نيويورك السابق، وفي إطار دعم عناصر منظمة "مجاهدين خلق" الايرانية المعارضة جانب من المشاركين في المؤتمر

جانب من المشاركين في المؤتمر

الموجودين في العراق.

الدكتور كريم بني سعيد عبديان، رئيس منظمة حقوق الإنسان في الاهواز أشار في تصريح لإذاعة العراق الحر إلى أن المنظمة ومعظم ابناء الجالية الإيرانية في الولايات المتحدة، يشاركون المواقف المعلنة للجنرال كيسي عن النشاطات السلبية للنظام الإيراني في العراق، وسوريا، ولبنان، ومناطق أخرى.

وأضاف "أن عمليات التنكيل بالمعارضة الإيرانية، بما في ذلك "مجاهدين خلق"، والشعوب غير الفارسية في إيران، تشكل دليلا قاطعا على حقيقة النظام، الذي يعمل على زعزعة الإستقرار في المنطقة لضرب الديمقراطية".

وكانت لأقوال الجنرال كيسي أصداء واسعة في وسائل الإعلام. ويشدد الجنرال منذ تولية القيادة العسكرية في بغداد ولا يزال على أن النظام الإيراني يواصل زعزعة الاستقرار في المنطقة، بما في ذلك العراق وسوريا ولبنان، كما أنه وإستنادا إلى حقائق الأمور التي عايشها يؤكد إن النظام الإيراني واصل ويواصل استخدام الإرهاب لتحقيق أهدافه السياسية، وتجهيز وتدريب ميليشيات عراقية، إضافة إلى مسؤوليته عن مصرع المئات من قوات التحالف، وآلاف المواطنين العراقيين، على حد تعبيره.
XS
SM
MD
LG