روابط للدخول

أعلن تحالفُ منظماتِ المجتمع المدني نتائج مراقبةِ عشرة من المنظمات المدنية لأداء وسائل الاعلام المحلية خلال تغطيتها للانتخابات النيابية عام 2014.
وفي مؤتمر صحفي عقد ببغداد الاربعاء، قال تحسين العطار مدير مركز المراةِ لمراقبةِ الاعلام، إحدى المنظمات المشاركة في المراقبة، ان معظم وسائل الاعلام لم تكن حيادية في تغطيتها للعملية الانتخابية، واشار الى ان هذا الأمر يعد مؤشرا خطيرا حول واقع الاعلام العراقي.

وقالت رئيسة جمعيةِ البستان لمراقبةِ الانتخابات حنان مازن إن تحالفَ منظمات المجتمع المدني رصد خلالَ مراقبته اداء وسائل الاعلام وجودَ انحياز للمرشحين من الرجال على حساب المرشحاتِ من النساء، لافتة الى أن نسبة تغطية وسائل الاعلام للحملات الدعائية للمرشحات لم تتجاوز 10% من مجمل التغطية للدعاية الانتخابية، في وقت كان من المفترض ان تكونَ فيه هذه النسبة 25% وفقا لنظام كوتا النساء المعتمد في الدستور العراقي.
وأضافت حنان مازن ان عملياتِ المراقبة رصدت حدوث اكثرَ من 800 خرق لنظام الدعاية والصمت الانتخابيين قامت بها 13 قناة تلفزيونية محلية، مشيرة الى أن الاحزابَ الصغيرة لاقت صعوبة بالغة في الحصول على مساحات اعلانية في تلك القنوات لارتفاع تكاليف الدعاية الانتخابيةِ المتلفزة.
XS
SM
MD
LG