روابط للدخول

تحتفل مديرية المرور العامة هذه الايام بالذكرى 40 لاسبوع المرور الذي يكرس لتوعية سائقي المركبات ومستخدمي الطريق بانظمة وقوانين المرور وارشادات السلامة بهدف التقليل من معدل الحوادث عبر نشر لافتات تتحدث عن هذا الموضوع في شوارع وتقاطعات العاصمة بغداد.
يشار الى ان الاحتفال بهذا الاسبوع تقليد سنوي طبق لاول مرة عام 1974 ولايزال مستمرآ حتى الان.

رجال مرور التقتهم اذاعة العراق الحر بهذه المناسبة تحدثوا عن معاناتهم، وقال المفوض علي صادق ان هناك نقصاً في التجهيزات الخاصة برجل المرور بما يكفل اداء مهامه كما يجب.
ودعا الملازم محمد باقر جميع سائقي المركبات ومستخدمي الطريق الى احترام الاشارات المرورية وتعليمات رجل المرور لانها وجدت لمساعدتهم وخلق حالة نظامية تمكنهم من قيادة المركبات واستخدام الطريق بامان.

وكشف العميد عمار الخياط من اعلام مديرية المرور العامة عن أن المديرية وقعت عقدا مع احدى الشركات العالمية لتجهيز رجال المرور باحدث التجهيزات التي من شانها تسهيل مهمتهم في الشارع، مشددا على ضرورة نشر ثقافة الالتزام بتعليمات رجل المرور بين الناس.

في هذا السياق طالب بعض سائقي المركبات بتطوير انظمة الاشارات المرورية واستخدام رادارات حركة المرور التي ترصد السرعة والمخالفات المرورية. ويعتقد سائق سيارة الأجرة حسين فاضل ان تحديث الاجهزة والاشارات المرورية سيقلل بشكل كبير من معدل الحوادث المرورية. في حين دعا المواطن عبد القادر عبد العزيز الى "محاسبة سائقي المركبات الذين لا يملكون رخصة القيادة كون معظمهم من اليافعين الجاهلين بأنظمة وقواعد المرور الامر الذي تسبب بزيادة معدل حوادث السير".

في غضون ذلك دعا عضو لجنة الامن والدفاع بمجلس النواب مظهر الجنابي الحكومة الى الاسراع بتوفير التجهيزات اللازمة لعمل رجال المرور، سيما وأن اللجنة كانت قد اقرت في وقت سابق التخصيصات المالية اللازمة.
XS
SM
MD
LG