روابط للدخول

بصريون يدعون لتعزيز الأمن في المحافظة


دورية أمنية في البصرة

دورية أمنية في البصرة

طالب مواطنون في البصرة بضرورة اعادة النظر بالخطة الامنية في المحافظة، بعد أن شهدت عمليات اغتيال وسطو، كان اخرها اغتيال عضو مجلس المحافظة السابق عبد الكريم الدوسري في 25 نيسان.

وطالب مواطنون إلتقتهم إذاعة العراق الحر باعادة انتشار الجيش في شوارع واسواق المحافظة لغرض استتباب الامن. وقال المواطن احمد عبد السلام ان الوضع غير مطمئن خاصة بعد عدد من الاغتيالات والمشاكل التي حدثت في المحافظة بسبب ما وصفه بخروج الجيش من المحافظة واشراكه بعمليات الانبار، على حد قوله.

فيما قال المواطن لبيد الحسني ان اصحاب المحال التجارية يشعرون بالخطر جراء حدوث عدد من حالات السطو وان الوضع في اسواقهم مربك، على حد وصفه.
وقال المواطن ابو حسام ان اصحاب محال الصيرفة يضطرون لاغلاق محالهم الساعة الثامنة مساءً لتلافي خطر بعض اللصوص والمجرمين وطالب بزيادة اعداد القوات الامنية في الاسواق.

الى ذلك دعا عضو جماعة علماء العراق في الجنوب الشيخ رافع الشريفي في حديث لاذاعة العراق الحر الجميع للوقوف الى جانب القوات الامنية من اجل قطع الطريق على كل من تسول نفسه استهداف المواطنين، مبينا ان البصرة موحدة ولا توجد اية توجهات فئوية او طائفية.

من جهته اكد رئيس اللجنة الامنية في مجلس محافظة البصرة جبار الساعدي على قدرة وقابلية الاجهزة الامنية على القاء القبض على المجرمين مؤكدا ان شرطة البصرة تبذل جهودا كبيرة من اجل تحقيق الامن في المحافظة.
XS
SM
MD
LG