روابط للدخول

أزقة وشوارع بعقوبة تتحول الى مأوى للكلاب السائبة


كلاب سائبة في احد شوارع بعقوبة

كلاب سائبة في احد شوارع بعقوبة

من بين الظواهر السلبية التي برزت خلال السنوات الاخيرة في مدينة بعقوبة وفي اقضية ونواحي محافظة ديالى انتشار الكلاب السائبة وتحول الساحات العامة الى مرعى للمواشي.

وشكا مواطنون في بعقوبة التقت معهم اذاعة العراق الحر ظاهرة انتشار الكلاب السائبة التي تهاجم الاطفال والمارة فضلا عن انها مصدر لانتشار بعض الامراض.

السيدة أم احمد شكت مما تسببه الكلاب السائبة من أزعاج خاصة خلال ساعات المساء مطالبة السلطات المسؤولة بوضع حد لهذه الظاهرة.

ولم يقتصر الامر في بعقوبة على الكلاب السائبة بل ان ازقة وشوارع مدينة بعقوبة تحولت الى مأوى للابقار والماشية.

قائمقام بعقوبة عبدالله الحيالي اوضح لاذاعة العراق الحر ان هناك حملات متواصلة للقضاء على الكلاب السائبة من قبل المستشفى البيطري في بعقوبة، وقد ا>ت الحملات الى التخلص من نحو 70% من الكلاب السائبة في المدينة، مضيفا ان ادارة القضاء طلبت من بلدية بعقوبة مصادرة المواشي والابقار التي تجوب الشوارع وترعى في الساحات العامة.

الى ذلك اقر مدير المستشفى البيطري في بعقوبة محمود فرحان بصعوبة السيطرة على أعداد الكلاب السائبة التي تتكاثر بسرعة كبيرة، موضحا ان انثى الكلب تلد مرتين خلال العام الواحد، وتضع في كل مرة عددا من الجراء يصل احيانا الى 15.

واوضح ان من بين اسباب كثرة الكلاب السائبة هو ان الاضطرابات الامنية في القرى ادت الى حركة الكلاب نحو المدن، كما ان كثرة النفايات وانتشار القمامة سبب رئيس لزيادة عدد الكلاب السائبة حسب رأيه.
XS
SM
MD
LG