روابط للدخول

مصر: ثلاثة تفجيرات في سيناء والقاهرة ومقتل وإصابة العشرات خلال تفريق محتجين


أصيب ضابط و3 مجندين إثر انفجار قنبلة في كشك المرور المجاور لمجمع محاكم مصر الجديدة.

أصيب ضابط و3 مجندين إثر انفجار قنبلة في كشك المرور المجاور لمجمع محاكم مصر الجديدة.

شهدت مصر الجمعة تصعيدا جديدا ربما كان الأعنف منذ شهور مضت، اذ ذكرت الانباء عن ثلاث انفجارات استهدفت مؤسستي الجيش والشرطة في جنوب سيناء ومنطقة مصر الجديدة بالقاهرة، أسفرت عن مقتل 4 جنود وإصابة آخرين، من ناحية أخرى قتل شخصان وأصيب العشرات في مدينة الإسكندرية خلال تفريق الشرطة لمظاهرات مناوئة للنظام، كما أطلقت قوات الأمن الغاز المدمع لتفريق مظاهرة مماثلة في المدينة الطلابية لجامعة الأزهر بالقاهرة.

ونعى مجلس الوزراء المصري ضحايا تفجيري كمين وادي طور بسيناء ومحكمة مصر الجديدة في القاهرة اليوم، وقال المجلس، في بيان له إن "تلك العمليات الجبانة لن تزيد رجال القوات المسلحة والشرطة البواسل إلا عزيمةً وإصرارًا على استكمال معركتهم مع الإرهاب، وإنجاز الخطوة الثانية في خارطة الطريق بإنجاح الانتخابات الرئاسية والمقرر إجراؤها نهاية الشهر الجاري".

في جنوب سيناء قتل أمين شرطة وأصيب آخرون على يد انتحاري فجر نفسه في كمين أمني بمدخل مدينة الطور بمحافظة جنوب سيناء.

وقال مصدر أمني رفيع أن "قوات الشرطة تمكنت من العثور على سيارة خاصة بداخلها عدد من قذائف "آر بي جي" كانت مجهزة لاستخدامها في عملية إرهابية أخرى، وذلك في محيط المنطقة التي شهدت الانفجار".

وبالتزامن مع الحادث الأول وقع انفجار ثان استهدف حافلة سياحية عند منطقة رأس جارة الواقعة في منتصف المسافة بين الطور وشرم الشيخ، مخلفا عدة إصابات.
وفي مصر الجديدة بالقاهرة، أصيب ضابط و3 مجندين إثر انفجار قنبلة في كشك المرور المجاور لمجمع محاكم مصر الجديدة.

وتأتي التفجيرات الأخيرة جميعها بالتوازي مع تنفيذ الحكومة المصرية لخارطة المستقبل، بعد إنجاز الدستور، وأصبحت الانتخابات الرئاسية والتشريعية على الأبواب.

وعلى صعيد آخر، شهدت مناطق متفرقة في القاهرة والجيزة اشتباكات عنيفة بين قوات الشرطة وعناصر جماعة الأخوان المسلمين، وتبادل الطرفان إطلاق النيران الحية والخرطوش في منطقتي المرج وعين شمس، كما أشعل متظاهرون النيران في واجهات المحلات بمنطقة الهرم.

وفي الإسكندرية، ، قال مصدر أمني إن "قتيلان سقطا وأصيب 3 آخرون أثناء فض تظاهرات لجماعة الإخوان بمنطقة الدخيلة غرب الإسكندرية"، مضيفا أنه "تم اعتقال نحو 15 شخصا متورطين في ارتكاب أعمال العنف".

وكان التحالف الوطني لدعم الأخوان قد دعا إلى مشاركة واسعة في ما أطلق عليها الموجة الثورية الثالثة لعام 2014 بعنوان "زواج أميركا من مصر باطل" بدءا من اليوم الجمعة.

وقال التحالف- في بيان أصدره مساء الخميس- إن "الموجة الثورية الثالثة تستهدف الحشد لمقاطعة ثورية لما وصفها البيان بجريمة تنصيب مدبر الانقلاب وقائده، في إشارة إلى وزير الدفاع المستقيل عبدالفتاح السيسي في "رئاسة الدم" وإسقاط شعبي مبكر "لمسرحية هزلية" في إشارة لانتخابات الرئاسة المقررة أواخر الشهر الجاري".

ويأتي عنوان هذه الموجة الاحتجاجية ردا على تصريحات نسبتها وسائل إعلام دولية ومحلية لوزير الخارجية نبيل فهمي وصف فيها علاقة بلاده بواشنطن بأنها "علاقة زواج" وليست "نزوة ليلة واحدة" ما أثار انتقادات واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، غير أن وزارة الخارجية أكدت أن وسائل الإعلام انتزعت الحديث من سياقه، وجاءت ترجمتها للمقابلة التي أجراها فهمي مع الإذاعة الأميركية الحكومية غير دقيقة.
XS
SM
MD
LG