روابط للدخول

محلل سياسي: تشكيل حكومة اغلبية قد يستغرق سنة


ابدى سياسيون تحدثت معهم اذاعة العراق الحر عدم تفاؤلهم بوجود إمكانية لتشكيل حكومة اغلبية سياسية دعت لها بعض الكتل السياسية، لعل في مقدمتها دولة القانون وكتلة المواطن، حتى قبل اعلان النتائج النهائية للانتخابات.

ويعتقد عضو ائتلاف دولة القانون علي الشلاه ان "تشكيل حكومة اغلبية سياسية امر مستحيل في ظل الخلافات السياسية الراهنة وغياب النوايا الحقيقية لأنشاء تحالفات جديدة تؤسس لحكومة اغلبية".

وفي الوقت الذي كان فيه القيادي في كتلة دولة القانون علي الاديب قد قال "ان العراق ما زال مقسماً طائفيا وقوميا، وأنه من المبكر الحديث عن إستطاعتنا تشكيل حكومة اغلبية سياسية" ، اشار عضو الكتلة سعد الطلبي الى ان تصريحات الاديب هذه "جاءت تطمينا للكتل السياسية الاخرى بأن دولة القانون تسعى الى اشراك كافة الكتل في حكومة الاغلبية" مشددا على"ضرورة تشكيل حكومة اغلبية على اساس سياسي يخدم المواطن لا على اساس طائفي".

غير أن عضو كتلة المواطن محمد اللكاش يعتقد ان "كتلة دولة القانون لن تتمكن من تشكيل حكومة اغلبية سياسية، مادامت متمسكة بترشيح رئيس الوزراء نوري المالكي لولاية ثالثة، كونه اصبح غير مرغوب فيه من باقي الكتل، حتى وان حصدت كتلة دولة القانون غالبية الاصوات في الانتخابات النيابية".

الى ذلك، وصف مراقبون حديث بعض السياسيين حول عدم وجود امكانية لتشكيل حكومة اغلبية سياسية بأنه "تغريد خارج السرب لاسيما بعد أن اثبتت حكومة الشراكة الوطنية السابقة فشلها".
وقال المحلل السياسي واثق الهاشمي ان "تشكيل حكومة اغلبية سياسية قد يحتاج الى عام من الزمن وقد يخلق تحالفات جديدة واسعة من اجل التغيير".
XS
SM
MD
LG