روابط للدخول

باحثة: بطالة الشباب تهدد الأمن الإقتصادي والمجتمعي


شبّان عاطلون في الموصل

شبّان عاطلون في الموصل

يرى مراقبون ان من اكبر التحديات التي تواجه الحكومات المتعاقبة بعد 2003 تزايد نسب البطالة وغياب الخطط العملية لاستيعاب الشباب العاطلين في المؤسسات الحكومية او سوق العمل.

وتشير أستاذة الموارد البشرية في الجامعة المستنصرية انتظار الشمري الى ان ارتفاع نسب البطالة بين الشباب من الظواهر التي تهدد الأمن الاقتصادي والمجتمعي في البلاد.

ويقول الخبير الاقتصادي مظهر محمد صالح ان من أساسيات القضاء على البطالة هو التحول الحقيقي الى اقتصاد السوق من خلال شراكة فاعلة بين الدولة وأصحاب رؤوس الأموال عبر مشاريع كبيرة.

من جهته يبيّن عضو لجنة العمل والشؤون الاجتماعية في مجلس النواب علي كردي ان هناك تشريعات وقوانين حالت الخلافات السياسية دون إقرارها، كان يمكن ان تحل جزء من مشكلة البطالة.

ويذكر الناطق باسم وزارة التخطيط عبد الزهرة الهنداوي ان نسبة البطالة انخفضت عن الأعوام السابقة ووصلت الى 12%، وهو تراجع في مؤشرات البطالة رغم وجود اكثر من مليون عاطل عن العمل، لافتاً الى ان السبب يعود الى عدوم وجود مواءمة بين مخرجات التعليم ومتطلبات سوق العمل، وقال ان توصيات قدمت في الخطة الخمسية لتلافي أخطاء المراحل السابقة.
XS
SM
MD
LG