روابط للدخول

العراق: يوم التصويت الخاص يشهد سلسلة هجمات دامية


أسفرت سلسلة هجمات داخل مراكز انتخابية عن مقتل 23 شرطياً وجندياً في يوم التصويت الخاص الاثنين.
وقال عقيد قي الشرطة ومصدر طبي رسمي لوكالة فرانس برس إن انتحارياً فجر نفسه داخل مركز انتخابي في منطقة المنصور بغرب بغداد، ما أدى الى مقتل ستة من الشرطة وإصابة 15 شخصاً بجروح.
وقتل في مركز انتخابي في منطقة الاعظمية أربعة من الشرطة وأصيب 15 بجروح في تفجير انتحاري بحزام ناسف.
وفي هجوم مماثل، قتل أربعة من عناصر الشرطة وأصيب 11 بجروح عندما فجر انتحاري نفسه في مركز اقتراع في طوزخرماتو ، بحسب ما أفاد قائمقام القضاء شلال عبدول.
وفجّر انتحاري ثالث نفسه في مركز انتخابي في جنوب كركوك ما أدى الى مقتل ثمانية من عناصر الشرطة وإصابة تسعة اخرين بجروح.
وفي مركز انتخابي غرب كركوك حاول جندي منع انتحاري من تفجير نفسه فاحتضنه، لكن الأخير فجّر نفسه فقتلا معاً.
وحاول انتحاري تفجير نفسه أمام مركز انتخابي في غرب الموصل لكن القوات الأمنية قتلته قبل أن يقوم بذلك، إلا أن انتحارياً ثانياً تمكن من تفجير نفسه في المركز الانتخابي ذاته بعد وقت قصير من الحادثة الاولى، ليصيب ثلاثة من أفراد الشرطة وجنديين اثنين بجروح.
وفي الموصل أيضاً، أصيب ستة صحافيين بجروح في تفجير عبوة ناسفة استهدفت حافلة عسكرية كانت تنقلهم الى مركز انتخابي، بحسب ما نقلت فرانس برس عن ضابط شرطة ومصدر طبي. وفي متابعة لاحقة، أوضح مراسل إذاعة العراق الحر في الموصل محمد الكاتب الذي كان ضمن مجموعة الصحافيين لتغطية الاقتراع الخاص في منطقة الرشيدية أن التفجير أسفر عن إصابة ثلاثة من الصحافيين أُجريت لأحدهم عملية جراحية في المستشفىى الجمهوري.
واستهدفت عبوة ناسفة ايضاً دورية للجيش في غرب كركوك، ما أدى الى مقتل جندي وإصابة اثنين اخرين بجروح.
كما قتل جندي وأصيب خمسة جنود وعناصر شرطة بجروح في انفجار عبوة استهدفت موكباً مشتركاً كان في طريقه الى مركز انتخابي في الحبانية قرب مدينة الرمادي، بحسب ما نقلت فرانس برس عن مصادر في الجيش والشرطة.
إعداد وتقديم النشرة: ناظم ياسين
XS
SM
MD
LG